أحدث فضائح انقلابيي اليمن.. تعيين عسكري نائب رئيس جامعة

أحدث فضائح انقلابيي اليمن.. تعيين عسكري نائب رئيس جامعة

 

صراع المناصب والمكاسب يطفو على سطح تصاعد الخلافات بين شريكي الانقلاب في #اليمن من #ميليشيات_الحوثي و #المخلوع_صالح، والتي وصلت إلى حد الاغتيالات المتبادلة والعلنية.

وبخلاف الهدف الواضح وراء انقلاب ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح على السلطة الشرعية كغطاء وأداة لتنفيذ أجندة #إيران في المنطقة، فإن كل طرف يسعى إلى الاستحواذ على السلطة والثروة والنفوذ، ما أدى إلى نشوء صراع علني وارتكاب فضائح غير مسبوقة في إسناد المناصب إلى عناصر مؤهلها الوحيد انتماؤها إلى هذا الطرف الانقلابي أو ذاك، مثلما يصف لـ "العربية.نت" أحد العاملين في وزارة التعليم العالي بالعاصمة #صنعاء.

وامتد الصراع بين طرفي الانقلاب هذه المرة إلى أروقة التعليم في الجامعات الحكومية، ضاربين عرض الحائط بكل اللوائح والأنظمة والقوانين وحتى الأعراف والأخلاق، فبعد الصراع بين وزير التعليم العالي في حكومة الانقلاب غير المعترف بها، حسين علي حازب، المحسوب على المخلوع صالح، ونائبه المنتمي إلى ميليشيات #الحوثي، والذي وصل إلى حد الاشتباكات بالأيدي والأسلحة، ونهب أرشيف الوزارة، دخل الصراع مرحلة جديدة في المناصب الأكاديمية بالجامعات.

حيث أقدم وزير المخلوع صالح على إجراء تغييرات أطاحت بشخصيات محسوبة على الحوثيين شريكهم في الانقلاب. وعين أحد الضباط العسكريين وهو العميد ركن مقبل أحمد العمري نائباً لرئيس جامعة #الحديدة لشؤون الطلاب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى