مجلس النواب يستأنف قريباً عقد جلساته من عدن بمشاركة نواب منشقين عن المخلوع

مجلس النواب يستأنف قريباً عقد جلساته من عدن بمشاركة نواب منشقين عن المخلوع

قالت صحيفة الشرق الأوسط إن عددا من النواب المحسوبين على الرئيس المخلوع صالح سيشاركون في جلسات البرلمان اليمني٬ المزمع إعادة جلساته من العاصمة المؤقتة عدن.

وحسب الصحيفة فإن النواب يتحفظون على إعلان أسمائهم أو أسماء مناطقهم التي سيحضرون منها٬ حتى يقر موعد انعقاد الجلسات.

وقال محمد مقبل الحميري، رئيس كتلة النواب المؤيدين للشرعية في البرلمان اليمني، لصحيفة الشرق الأوسط إن "الترتيبات جارية على قدم وساق من أجل انعقاد مجلس النواب في العاصمة المؤقتة عدن٬ وقاعة المجلس بعدن على وشك أن تجهز لتحتضن اجتماعات البرلمانيين الذين سيقفون أمام جملة من القضايا الوطنية المهمة٬ وستلتحم السلطة التشريعية مع مؤسسة الرئاسة والسلطتين التنفيذية والقضائية بالعاصمة عدن".

وتجري ترتيبات في عدن بشكل مكثف لانعقاد مجلس النواب في عدن٬ خلال الفترة المقبلة٬ وذلك في ضوء التجهيزات التي تقوم بها حكومة الدكتور أحمد بن دغر٬ من خلال الإعداد لمكان الانعقاد المتوقع أن يكون في قاعة الاتحادية بمنطقة حقات قرب قصر معاشيق الرئاسي في عدن.

ويحمل اسم القاعة رمزية تشير إلى اليمن الاتحادي المنصوص عليه في مخرجات الحوار الوطني الشامل التي صدرت عام ٬2013 التي انقلب عليها الحوثيون وحليفهم الرئيس المخلوع علي صالح.

ويتكون مجلس النواب (المعطل) من 301 عضو٬ وعقب التحركات السياسية للانقلابيين٬ العام الماضي في صنعاء٬ حاول الانقلابيون إحياء المجلس عبر عقد جلسات غير قانونية (بمن حضر من النواب)٬ وذلك لتمرير اتفاق قيام ما سمي بالمجلس السياسي الأعلى٬ الذي جاء صيغة للتحالف بين صالح والحوثيين٬ إضافة إلى منح الثقة لحكومة الانقلابيين٬ برئاسة الدكتور عبد العزيز بن حبتور٬ المقرب من الرئيس المخلوع صالح. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى