مجلس مقاومة ذمار يشيد ببطولات أبناء المحافظة المشاركين في جبهات البطولة

مجلس مقاومة ذمار يشيد ببطولات  أبناء المحافظة المشاركين في جبهات البطولة صورة ارشيفية

عقد المجلس الأعلى لمقاومة ذمار الاجتماع الدوري للمجلس اليوم للوقوف على عدد من القضايا والمهام المطروحة على جدول الأعمال برئاسة الشيخ عبد الحميد الضبياني وبحضور الأمين العام للمجلس الأستاذ محمد حمود المرامي،

ورفع المجلس اسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة السياسية والحكومة وقيادة ومنتسبي الجيش الوطني والمقاومة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وخلال الاجتماع الذي استهل بآيات من الذكر الحكيم ترحم المجتمعون على أرواح شهداء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمختلف الجبهات، ومن ضمنهم شهداء محافظة ذمار الذين أرووا بدمائهم تربة وطننا الغالي وقدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن وكرامته واستعادة دولته في كل الثغور وميادين البطولة والعزة والكرامة، والذي كان آخرهم الشهيد القائد محمد الشاوش أركان حرب اللواء 203 الذي اغتالته أيادي الغدر والخيانة، والشهيد القائد الشيخ صالح غيلان فقعس قائد الكتيبة الأولى باللواء 203 الذي أستشهد في جبهة صرواح وهو يدافع عن الوطن وشرعيته.

وأشاد المجلس بتضحيات أفراد وضباط ابناء محافظة ذمار ومنتسبي الألوية والكتائب من أبناء المحافظة المشاركين في مختلف جبهات القتال ضد الميليشيات في جبهات الجوف ونهم وصرواح، وأكد على اهمية استمرار الزيارات الميدانية التي ينفذها المجلس لعدد من مواقع القتال.

واستعرض المجلس عددا من القضايا من أهمهما قضايا أسر الشهداء والجرحى والمختطفين لدى الميليشيات والبحث عن سبل مساعدة أسرهم، الى جانب قضية المساعدات المقدمة للأسر النازحة من محافظة ذمار والتي نزحت الى محافظة مأرب والتي تجاوز عددها 650 أسرة، مشددا على ضرورة تكثيف الجهود والتنسيق مع الحكومة والمنظمات الداعمة.

كما ناقش الاجتماع الأوضاع الراهنة وسبل تعزيز الجهود لمساندة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمختلف الجبهات، وأكد المجلس على أهمية تعجيل عملية دعم تحرير محافظة ذمار من الميليشيات الانقلابية، لما تمثله المحافظة من أهمية استراتيجية في تضييق الخناق على الانقلابيين،وما تعانية من تدهور مريع للأوضاع العامة وانتهاكات جسيمة تمارسها الميليشيات بشكل يومي ضد أبناء المحافظة.

ودعا المجلس القيادة السياسية والحكومة وقيادة الجيش الوطني الى التفاعل مع قضايا المحافظة وايلائها المزيد من الاهتمام.

وناقش المجلس التقرير المقدم من لجنة الحقوق والحريات حول الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها أبناء محافظة ذمار وأوضاع المختطفين ومعاناة أسرهم.

وعبر الاجتماع عن الشكر الجزيل لفخامة رئيس الجمهورية ونائبه والحكومة ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد على المقدشي والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة على دعمهم ورعايتهم لأبناء محافظة ذمار ممثلة بمجلس المقاومة، مؤكدين وقوف أبناء محافظة ذمار الى جانب القيادة السياسية والجيش الوطني حتى تطهير كل شبر من وطننا الغالي من براثن الانقلاب. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى