رئيس الأركان: ننتظر قراراً سياسياُ للتوغل في مناطق الإنقلابيين

رئيس الأركان: ننتظر قراراً سياسياُ للتوغل في مناطق الإنقلابيين

أكد رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة اليمنية، اللواء ركن محمد المقدشي، أن قواته تنتظر القرار السياسي من رئيس الحكومة اليمنية لتنفيذ مهام عسكرية جديدة في عدد من الجبهات، والتوغل في مناطق الانقلابيين.

 

وقال المقدشي، في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط، إن "القوات المسلحة اليمنية وضعت الخطط لتحرير ما تبقى من المدن التي تسيطر عليها الميليشيات، ومنها الحديدة، وهذه الخطط تعتمد على جاهزية الأفراد، وقدرة الوحدات العسكرية على تنفيذ أعمال قتالية خلال المرحلة المقبلة".

 

وأشار المقدشي إلى أن الجيش الوطني تمكّن خلال الفترة الماضية من تحرير كثير من المواقع والمحافظات، موضحاً أن ما تسيطر عليه الميليشيات في الوقت الراهن أقل من 20 % من أراضي اليمن، ويتركز هذا الوجود في عدد من مديريات ومحافظات إقليم أزال، كما أن الميليشيات لا تسيطر على المدن بشكل كامل في تلك المواقع، إذ أن الجيش الوطني على مشارف صعدة، كما يطل على الجبهة الشرقية من صنعاء، وبذلك يكون وجودهم الفعلي ضئيلاً ومنحصراً في بعض المناطق.

 

وأكد المقدشي أن قواته العسكرية تتقدم بشكل ملحوظ في الجبهات كافة، وتفرض في بعض المناطق حصاراً على الانقلابيين، لافتاً إلى أن الجيش يحرز تقدماً في جبهتي تعز، ونهم يتوافق مع التقدم العسكري الكبير على الشريط الساحلي في المخا، والخوخة، وميدي، وهذه التحركات ستفتح المسار في حال صدر القرار السياسي للتقدم بسرعة متوازية مع باقي الجبهات نحو مدينة الحديدة في أسرع وقت.

 

وقال: "الانقلابيون يعيشون مرحلة التفكك والوهن، وعدم القدرة على المواجهات لفترات طويلة، وهذا ما نلمسه في المواجهات العسكرية المباشرة من فرار جماعي لعناصرهم من المواقع، الذي كان سببه القدرة العسكرية للجيش الوطني، وسقوط العشرات من قيادتهم قتلى في الجبهات".

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى