فتح يطالب المنظمات الاممية باتخاذ معايير وضوابط في تسليم المعونات الاغاثية

فتح يطالب المنظمات الاممية باتخاذ معايير وضوابط في تسليم المعونات الاغاثية

طالب وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه عبدالرقيب فتح المنظمات الاممية التي تعمل في المحافظات الخاضعة لسيطرة الانقلابيين باتخاذ معايير وضوابط لتقديم المساعدات الاغاثية وضمان وصول تلك المساعدات الى مستحقيها.

واعتبر فتح في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبـأ) أن من شان وضع المعايير والضوابط في آلية تسليم المساعدات الاغاثية، هو انهاء العشوائية و قطع الطريق امام التحايل والخداع الذي يمارسه عقال الحارات التابعين للمليشيات الانقلابية بتسجيل اسماء وهمية وذهاب تلك المعونات الى غير مستحقيها وتسخيرها لما يسمى المجهود الحربي وبيعها في السوق السوداء.

واكد ان العشوائية في توزيع المساعدات الاغاثية في تلك المحافظات ادى الى حرمان عدد كبير من المستحقين لهذه المساعدات، نتيجة التحايل والخداع التي تمارسها المليشيات الانقلابية مع المنظمات الاممية.

واستنكر وزير الادارة المحلية بشده قيام الميليشيات الانقلابية بوضع العراقيل وممارسة الخداع امام المنظمات الاممية في مسعى واضح منها لحرمان المستحقين للمساعدات الاغاثية ونهبها وتسخيرها في صالحهم، معتبراً ذلك جريمه اخلاقية وانسانية.

وقال " ان المليشيات الانقلابية تقوم بمضايقة المنظمات الاممية وتمارس التحايل والالتفاف على معظم المنظمات العاملة في المجال الاغاثي والانساني، وهو ما يترتب عليه اثار سلبية وكارثية على ابناء تلك المحافظات ".

وأوضح فتح ان اللجنة العليا للاغاثة تقوم بالتنسيق مع كافة المانحين من دول مجلس التعاون الخليجي والمجتمع الدولي لايصال لتقديم وايصال المساعدات الاغاثية الى كافة المحافظات، الا ان المليشيات الانقلابية تقوم بوضع العراقيل امام وصول تلك المساعدات في المحافظات الخاضعة لسيطرتها.

وثمن الدور الذي تقوم هذه المنظمات الاممية في تلك المحافظات وبدعم من المانحين في دول مجلس التعاون الخليجي، في تحسين الوضع الانساني الصعب تعيشيه تلك المحافظات بسبب الحصار الجائر والظالم من قبل المليشيات الانقلابية.

وحذر فتح من استمرار قيام المليشيات الانقلابية في مضايقة المنظمات العاملة في المجال الاغاثي والانساني واختطاف المساعدات الاغاثية وفرض الجبايات والرسوم على دخول المعونات الاغاثية مؤكداً ان كل هذه التصرفات تزيد من تردي الوضع الانساني وتنذر بكارثة انسانية.

واكد الوضع الانساني في المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيات لم يعد يحتمل مزيداً من العراقيل او العوائق امام المنظمات الاغاثية كون ذلك واجباً اخلاقياً يستدعي من الجميع التعاون في هذه المهمات الانسانية.

وطالب وزير الادارة المحلية المجتمع الدولي بالضغط الحازم والقوي على المليشيات الانقلابية لوقف الاعتداءات والنهب على المساعدات الاغاثية والمنظمات العاملة في المجال الانساني، وفك الحصار على عن كافة المحافظات كي تستطيع المنظمات ادخال المساعدات الاغاثية الى مستحقيها في كافة المحافظات.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى