وكالة: لقاءات في مسقط برعاية عمانية وأممية بين الحكومة والإنقلابيين

وكالة: لقاءات في مسقط برعاية عمانية وأممية بين الحكومة والإنقلابيين

قالت مصادر مطلعة ، اليوم الثلاثاء، إن سلطنة عمان تقود جهودًا لرأب الصدع بين الأطراف اليمنية واستئناف مشاورات السلام.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر مطلعة ان "مسقط قامت بالترتيب لعقد لقاءات بين طرفي النزاع اليمني، وتم من أجل ذلك استدعاء وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، في مقابل حضور ممثلين عن وفد الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح".

 

ولفت إلى أن "اللقاءات ستكون برعاية من سفراء الدول الكبرى، وإشراف الأمم المتحدة".

 

وأمس الإثنين، التقى وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، في مسقط، وزير الشؤون الخارجية العمانية، يوسف بن علوي، وبحث معه "العلاقات الثنائية بين البلدين وجهود إحلال السلام"، وفقا لوكالة "سبأ" اليمنية الحكومية.

 

وذكرت الوكالة، أن المخلافي ناقش مع بن علوي "تداعيات محاولة اغتيال مبعوث الأمين العام للأمم المتحده إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ والذي تعرض لها أثناء زيارته للعاصمة صنعاء".

 

وقال بن علوي إن "سلطنة عمان تبذل جهوداً من خلال الأمم المتحدة لإعادة الاستقرار في اليمن"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

 

وأضاف المسؤول العماني أن "اليمن بلد شقيق وجار تجمعنا به صلة قرابة وجوار (...) ونحن مع الشرعية فهي ضمان استمرارية الدولة".

 

كانت مسقط احتضنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لقاءات جمعت وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، بممثلين عن الحوثيين، وتم الخروج حينها بخارطة طريق لحل الأزمة اليمنية سُميت بـ"اتفاق مسقط"، لكنه لم يعرف طريقه للتنفيذ بسبب عدم وجود ممثلين للحكومة الشرعية فيه.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى