كفاين: 60 بالمائة من الصيادين لا يستطيعون مزاولة مهنتهم بسبب الانقلاب

كفاين: 60 بالمائة من الصيادين لا يستطيعون مزاولة مهنتهم بسبب الانقلاب

قال وزير الثروة السمكية فهد كفاين"إن 60 بالمائة من الصيادين اليمنيين في القطاع السمكي، لا يستطيعون مزاولة عملهم نتيجة الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية".

واضاف كفاين خلال لقائه اليوم، مع الأمين العام المساعد للشئون الانسانية لمنظمة التعاون الاسلامي هشام يوسف، في مقر المنظمة في مدينة جدة السعودية "ان الأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيشها اليمن، تسببت في زيادة رقعة الفقر لدى شريحة الصيادين التي كانت تعتمد على الصيد في دخلها اليومي".

واستعرض كفاين أوضاع القطاع السمكي وما تعرض له من تدمير البنية التحتية، وتوقف اعمال الصيد بسبب الحرب،

كما بحث الوزير كفاين خلال اللقاء الاحتياجات العاجلة للقطاع السمكي لإعادة البنية التحتية، باعتباره من اهم القطاعات التي يعتمد عليها أكثر من مليونين نسمة من اجمالي السكان..مشيراً الى ان الحكومة بقيادة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء ،ووزارة الثروة السمكية، تعمل على تحسين مستوى معيشة الصيادين، وتعزيز البنى التحتية كمراكز الانزال ومعامل تجميد الأسماك وحفظها وتعويض المتضررين.

وجدد الوزير كفاين شكر الحكومة اليمنية لمنظمة التعاون الاسلامي لمساهمتها في الدعم الانساني لليمن، ووقفوها الى جانب الحكومة الشرعية.

من جانبه أكد الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي، استمرار المنظمة في تقديم الدعم الانساني لليمن، والوقوف مع الشعب اليمني، في محنته والمساهمة في سد الحاجة الملحة للاحتياجات الضرورية..مجدداً استعداد المنظمة لدعم القطاع السمكي في اليمن ودعم شريحة الصيادين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى