رونالدو: نسعى لدخول التاريخ مع الريال بالتتويج بأبطال أوروبا

رونالدو: نسعى لدخول التاريخ مع الريال بالتتويج بأبطال أوروبا

أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني يسعى لدخول التاريخ من أوسع أبوابه بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي.

وفي حوار مع موقع الاتحاد القاري للعبة على شبكة الانترنت، اليوم السبت، قال رونالدو "نحن نريد أن ندخل التاريخ، فإذا فزنا سنكون الفريق الأول الذي يتمكن من الفوز في دوري أبطال أوروبا مرتين على التوالي".

وأضاف " نمتلك هذا الطموح الكبير، إنها دائماً مناسبة خاصة أن تلعب المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا، كما أننا سنواجه فريقًا كبيرًا".

وتابع "نحن نعرف أنها ستكون مباراة صعبة للغاية ولكننا ريال مدريد ولدينا فرصة جيدة للفوز، وأعتقد أن الحظوظ في النهائي هي 50% ولكن آمل أن نتمكن من تحقيق الفوز لأنه سيكون أمراً غير عادياً".

وأوضح أن "الفوز بدوري أبطال أوروبا أمرًا بالغ الصعوبة، في مرحلة المجموعات كان فريقنا ثانياً خلف بوروسيا دورتموند الألماني،و لقد تمكنا من الفوز على فرق كبيرة مثل أتلتيكو مدريد الإسباني و بايرن ميونيخ الألماني ولذلك نحن نستحق أن نكون في النهائي".

واستطرد قائلًا "يوفنتوس الإيطالي هو فريق عظيم، ليس لأنه وصل النهائي فقط ، ولكنه كذلك فاز بالدوري الإيطالي وكأس إيطاليا".

وتطرق رونالدو في حديثه عن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للملكي قائلًا "مفتاح زيدان للفوز بالدوري والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا كان هو التناوب بين اللاعبين".

وقال " أعتقد أن هذا هو المفتاح للوصول إلى المباراة النهائية والفوز بالدوري، لذا أعتقد أن هذا الموسم لا يزال ممتازاً".

وعن تسجيله 100 هدف في دوري الأبطال، قال رونالدو " الوصول لـ 100 هدف كان مطلبي وقررت منذ بداية الموسم تحقيقه ونجحت، وأعتقد أنها كانت مسألة معقدة للوصول إلى 100 هدفا في دوري الأبطال ولكن كنت أعرف دائماً في ذهني أنني سأكون أول من يحقق ذلك" .

ويصطدم ريال مدريد بنظيره يوفينتوس يوم 3 يونيو/ حزيران المقبل في كارديف الويلزية بنهائي دوري الأبطال، ويسعى الملكي لأن يتوّج باللقب للمرة الثانية عشر في تاريخه.


 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى