الرئيس: رمضان ثالث يأتي والشعب يعيش وضعاً مأساوياً بسبب الانقلاب وسنعمل على تخفيف معاناته

الرئيس: رمضان ثالث يأتي والشعب يعيش وضعاً مأساوياً بسبب الانقلاب وسنعمل على تخفيف معاناته

وجه الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية كلمة مختصرة لجماهير شعبنا اليمني في الداخل والخارج بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال إنه لمن دواعي السرور والسعادة أن أتوجه إليكم بالتهنئة الصادقه وإلى أبناء أمتنا العربية والإسلامية في كل الاصقاع بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك الذي يهل علينا ليضيف إلى حياتنا قوة إيمانية بناءةً ، تتجدد في كل عام، فهو شهر الرحمة والمغفرة تسمو فيه النفوس، وتتجذر فيه قيم المحبة والإخاء والتسامح والتكافل والتراحم وصلة القربى والجود ونبذ الفرقة والخصام.

واضاف: اهنئكم جميعاً واخص بالتهنئة كافة ابناء جيشنا الوطني ومقاومتنا الباسلة وقوات التحالف العربي الأصيل بقيادة المملكة العربية السعودية واحيي فيكم روح الصمود والتضحيه والفداء لتربة الوطن الطاهره والانتصار لخيارات الأمة في الحياة والعيش الكريم حيث تجترحون المآثر وتصنعون الأثر في المدن والبوادي وكل مواقع الشرف والفداء ، كما هي التهنئة والتحية للجرحى والاسرى والمختطفين وأسر الشهداء وذويهم.

وأكد بان هذا الشهر المبارك ياتي للمرة الثالثة وشعبنا اليمني العظيم يعيش اوضاع مأساوية وظروف استثنائية فرضتها الحرب التي شنتها المليشيات الانقلابية للحوثي وصالح وما آلت اليه اوضاع السواد الأعظم من ابناء الشعب نتيجة انقلابهم على الشعب اليمني وتوافقه واجماعه الوطني نحو التغيير الحقيقي الذي عبر عنها أبناء هذا الوطن بتضحياتهم العظيمة لبناء دولة مدنية اتحادية حديثة يسود في ظلها النظام والقانون والعدالة والمساواة والشراكة في السلطة والثروة، والتي من اجلها تحملت عبئ مسؤولية إدارة البلاد في ظروف لم تكن طبيعية، بل استثنائية وخطيرة على كل المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية.

وجاء في الخطاب: ولأنني عاهدت الله وعاهدتكم أن أضع مصلحة الوطن والشعب فوق أي اعتبار، وأن لا أدَّخِرَ الجهد من اجلكم لإعادة صياغة معالم جديدة لبناء الوطن، وتحقيق طموحات الشعب نحو اليمن الاتحادي الجديد الذي حددت أسسه مخرجات الحوار الوطني ومسودة الدستور.

واستطرد: انني ادرك حجم هذه المعاناة التي تكابدونها وتكتوون بنارها في كل بقاع وطننا الغالي من صعدة الى المهرة وأخص بالذكر مدينة تعز التي تعاني من حصار ظالم وقصف همجي وبربري قاتل واقول لهم أننا نألم لألمكم ونشعر بمرارة ماتقاسوه ولا أقول لكم إلا أنهم سينكسرون على أسوار مدينتكم الحالمة .

وقال ان الشرعية تبذل كل الجهود من اجل التخفيف من معاناة ابناء شعبنا اليمني في كل مكان ومعنا اشقاءنا الكرام في دول التحالف العربي الأصيل ، في كل المجالات الخدمية والإنسانية ومختلف الاحتياجات ،ولن نألوا جهدا في ذلك ، رغم كل الظروف.

وأضاف: أنها مناسبة جليلة وعظيمة أن نرفع أكُفنا إلى السماء متضرعين إلى الله جل شأنه أن يتقبل صيامنا وقيامنا و ان يرحم شهدائنا و يشفي جرحانا ويحمي بلادنا وينصر أبطالنا في ميادين الشرف و يحفظ شعبنا ويقوي عزيمتنا وإرادتنا وان يعيد لنا امننا واستقرارنا وأن يجعل شهر رمضان الفضيل شهراً مباركاً للجميع ، وشهر خير وأمن وسلام ووئام وان يعيده على شعبنا ووطننا وأمتنا العربية والإسلامية بالنصر والخير واليُمْنِ والبركات و ان تعود هذا المناسبة الدينية العظيمة وقد تحقق لشعبنا وامتنا ما نتطلع اليه من أمن وسلام وان تتوقف المعاناة وتلتئم الجراح ليعود اليمن كما نتمناه ويتمناه اخواننا وأشقائنا سندا وذخرا لمجتمعه وأشقاءه .

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى