وزارة الإعلام تدين بشدة المجزرة بحق الصحفيين في تعز وتعتبرها جريمة حرب

وزارة الإعلام تدين بشدة المجزرة بحق الصحفيين في تعز وتعتبرها جريمة حرب

دانت وزارة الإعلام وبأشد العبارات المجزرة التي ارتكبتها الميليشيات الانقلابية اليوم الجمعة بحق الصحافيين في مدينة تعز، حيث استهدفت بشكل مباشر الطواقم الصحافية، الأمر الذي أسفر عن مقتل صحافيين اثنين وإصابة عدد آخر بجراح خطرة، حيث بترت أطراف بعضهم.
وجاء في بيان للوزارة " ان وزارة الإعلام وهي تدين هذه الهجمات البربرية، فإنها تؤكد أن ما تعرض له الصحفيين في تعز، جريمة حرب يجب أن يحال مرتكبوها إلى المحاكم الدولية، كما تؤكد الوزارة أن الميليشيا الانقلابية استمرأت القتل والتنكيل بحق الصحفيين ووسائل الإعلام وهم الشهود الحقيقيون على جرائمها المتواصلة بحق الشعب اليمني للعام الثالث على التوالي ".
ودعت الوزارة كافة المنظمات الإنسانية الدولية إلى إدانة وتجريم المجزرة التي ارتكبتها الميليشيا بحق الصحفيين بتعز والجرائم المماثلة السابقة.
وقال البيان " إن المجزرة التي ارتكبت بحق الصحفيين، هي جزء من المجازر التي ترتكبها الميليشيات في تعز بحق المدنيين منذ بضعة أيام وبشكل متواصل من خلال قصف المناطق الآهلة بالسكان، الأمر الذي أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال وأن كل المجازر التي ترتكب سواء بحق المدنيين او الصحافيين، تستوجب المحاكمة الدولية كجرائم حرب".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى