في محراب رمضان

في محراب رمضان


     رمضان  هل  هلاله  و سناه

     و تضمخت هذي الدنا بشذاه


     فيه  الكتاب  تنزلت  آياته

     و بآيه  وجد الفؤاد  ضياه


     و تسابقت همم العباد بساحه

     و  تقبلت  كل  القلوب   نداه


     رمضان روح الروح محراب التقى

     و صيامه  منه  الكريم  جزاه


     تتعطر الأنفاس فيه بطيبه

     و لريح صومك كالشذى وافاه


     و تعلقت فيه النفوس بهدي من

     وهب  الخليقة  نوره  و  هداه


     فلك الثناء مدى الزمان إلهنا

     و لك ابتهالي صبحه و مساه 


     و لك الخضوع بنسكنا و صلاتنا

     و لك احتسبنا الصوم ما أحلاه


     و لقد أتيتك و الذنوب تنوء بي

     و العبد يطمع في رضا مولاه


     و لقد هفت نفسي لعفوك سيدي

     فعسى الصيام مطيتي لرضاه 


     و لكم عفوت عن المسيء تكرما

     و منحت عفوك من أتى يهواه


     فلألزمن الباب أطلب عفوه

     و  لألزمن  تضرعي   أواه


     و لألزمن  الباب أطلب  وده

     فهناك يلقى القلب كل مناه


     و لأسجدن  تذللا  و توددا

     فمن الذي يهب الرضا لولاه


     و طرقت بابك مخبتا متضرعا

     فمنحت عفوك من لبابك جاه


     و قبلت كل فتى أتاك تذللا

     و فتحت بابك من أتى يغشاه


     فأتيت أحمل وزر كل خطيئة

     و لدى  رحابك  قد حللت عراه


     فارحم وقوفي عند بابك باكيا

     فلقد  أتيتك  ضارعا  رباه


    إني  أنا  العبد الشقي بذنبه

    فجثوت  أرجو  طالبا  رحماه


     فارحم فؤادا يكتوي بشقائه

     و ببرد عفوك  تمحي  شقياه


     أفمن  يصعر  خده  متكبرا

     مثل الذي  متضرعا؟ حاشاه


     و أتيت يارمضان تغسل حوبتي

     رمضان  و القرآن  بعض  عطاه


     فامنن علينا في قبول صيامه

     و قيام ليل القدر كم نهواه


     و صلاة ربي للحبيب تحفه

     أبد الدهور كخير من ناجاه 



القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى