انتحار اثنين من أبناء حزم العدين بحادثين منفصلين جراء تدهور الأوضاع المعيشية

انتحار اثنين من أبناء حزم العدين بحادثين منفصلين جراء تدهور الأوضاع المعيشية



أقدم اثنين من المواطنين على الإنتحار بحادثتين منفصلتين بمديرية حزم العدين غرب محافظة إب وسط اليمن خلال الـ24 ساعة الماضية.


مصادر محلية أفادت بأن الأهالي عثروا على جثتين لإثنين من أبناء مديرية حزم العدين بعد اقدامهما على الإنتحار نتيجة تردي الأوضاع المعيشية والإقتصادية.


وأضافت المصادر بأن الأهالي عثروا يوم أمس على جثة المواطن (ص ع ر) من أبناء قرية مديرا بعزلة بني أسعد، عثروا عليه مشنوقا بإحدى الأشجار.


وبحسب السكان فإن المواطن كان يعاني من ضغوط معيشية وأسرية كبيرة دفعته للإنتحار.


وفي حزم العدين عثر الأهالي على عامل طلاء يوم أمس الأول مشنوقا بأحد المنازل بمنطقة نجد العدن بعزلة حقين، ونقلت جثة المواطن إلى ثلاجة مستشفى الأمومة والطفولة.


وأضافت المصادر بأن الأوضاع الإقتصادية والمعيشية تعد السبب الأبرز لعملية الإنتحار والتي لجأ إليها البعض هروبا من تبعات وتداعيات الأوضاع القاسية التي تعيشها اليمن منذ انقلاب المليشيا على الدولة والشرعية في الـ21 من سبتمبر 2014م.


وتأتي عملية الإنتحار لإثنين من المواطنين بعد يوم واحد من انتحار ضابط رفيع بوزارة الداخلية يدعى العقيد الركن صالح محمد مثنى الصباري من أبناء قرية خربة بعزلة الصباري مديرية النادرة، أقدم على الإنتحار بعد تردي أوضاعه المادية والمعيشية جراء توقف مرتبه منذ أكثر من 8 أشهر.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى