مبادرة لإطلاق أسرى الانقلابيين شريطة التزام المليشيا بعملية مماثلة تشمل المختطفين

مبادرة لإطلاق أسرى الانقلابيين شريطة التزام المليشيا بعملية مماثلة تشمل المختطفين

أعلنت لجنة الحوار للإفراج عن الأسرى والمعتقلين بمحافظة مأرب عن مبادرة لإطلاق جميع أسرى المليشيا الإنقلابية لدى الجيش الوطني في الجبهة الشرقية.

وأكد أحمد علي صلح عضو لجنة الحوار في تصريح لـ لموقع”سبتمبر نت” التابع للجيش أن لجنة الحوار للإفراج عن الأسرى والمعتقلين وكبادرة حسن نية تعلن استعدادها الإفراج عن جميع أسرى مليشيا الحوثي وصالح في الجبهة الشرقية – مأرب والجوف – مقابل إفراج الانقلابيين عن جميع الأسرى والمعتقلين في المحافظات المحتلة من قبلهم.

وقال: إن هذه المبادرة التي تطلقها لجنة الحوار للإفراج عن الأسرى والمعتقلين تأتي في سياق جهود اللجنة لتحريك هذا الملف، وكبادرة حسن نية لتأكد مدى جدية الانقلابيين في ادعاءاتهم الإعلامية عن الإفراج عن المعتقلين والاسرى الذين تعج بهم معتقلاتهم.

وأكد صلح أن اللجنة ومنذ خمسة أشهر تسعى لحلحلة ملف الأسرى والمعتقلين إلا أنها مع الأسف تواجه تلكؤا من قبل الانقلابيين الذين يماطلون في الإفراج عن المعتقلين على خلاف مايتحدث به إعلامهم.

ودعا صلح الانقلابيين إلى إثبات حسن النية والتجاوب مع المبادرة التي أعلنتها لجنة الحوار للإفراج عن الأسرى إن كانوا فعلا جادين في هذا الملف.

وأشار صلح إلى أن مليشيا الحوثي تمارس تمييزا سلاليا ومناطقيا واضحا نحو أسراها لدى الجيش الوطني، وأنها غالبا ما تطالب بالإفراج عن الأسرى “الهاشميين” أو من الذين ينتمون لمحافظات كذمار وصنعاء وصعدة وعمران وتهمل المحافظات الأخرى خصوصا أسرى محافظة الحديدة.

وتعج سجون المليشيا الانقلابية بآلاف المعتقلين والذين يصل عددهم إلى أكثر من 8 آلاف معتقل، دون الأسرى الذين تم أسرهم في جبهات القتال مع الجيش الوطني. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى