أفراد القوات الخاصة في إب يطالبون قيادة الشرعية بسرعة صرف رواتبهم المنقطعة منذ أشهر

أفراد القوات الخاصة في إب يطالبون قيادة الشرعية بسرعة صرف رواتبهم المنقطعة منذ أشهر

طالب أفراد القوات الخاصة فرع إب رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الحكومة سرعة صرف رواتب أفراد هذه الوحدة العسكرية المتواجدة على اﻷرض سواء منها ما هو في المواقع الأمامية في العود وحمك ويبار وغربه وبقية القوة متواجدة في ميدان التدريب داخل المعسكر الذي تأسس قبل خمسة أشهر ، وجرى صرف راتب شهر 11 لجزء من القوة ووعد نائب رئيس الوزراء جباري بإستكمال البقية في شهر ديسمبر.

 

وفي بلاغ صحفي - حصلت الصحوة نت على نسخه منه - أكد منتسبي القوات الخاصة بإب تفاجؤوا قيام وزير الخدمة المدنية جباري بإيقاف راتب القوة كاملة لشهر ديسمبر دونما أي سبب يذكر.

 

مشيرين إلى أن كل الوحدات العسكرية المحيطة بهذه الوحدة، وهي اللواء 30 مدرع و83 مدفعية ولواء اﻹستقبال تم صرف مرتباتها بينما هذه الوحدة العسكرية يتم مضايقتها دون أي أسباب تذكر.

 

وقال البلاغ انه تم التواصل مع نائب رئيس الجمهورية وأعطى أمر واضح وصريح لنائب رئيس الوزراء جباري بصرف رواتب منتسبي هذه الوحدة فوراً وإستيعاب كامل القوة.

 

ولفت البلاغ إلى أن اﻷفراد والضباط وبعد أن ضاق حالهم ونفد صبرهم وسئمو من الوعود التي قطعها لهم قائد الفرع العميد عبده الحالمي ورأوا أن كل الوحدات استملت إلا هم، لم يجدوا حيلة للتعبير عن احتجاجهم فقرروا قطع الخطوط حتى يسمع الجميع الظلم الذي يمارس عليهم وهم في الجبهات وفي معسكر التريب لدحر اﻹنقلاب ومن يمنع اليوم رواتبهم هو في هذا الكرسي نتيجة نضال هؤلاء اﻷبطال الذي كانوا ولا يزالو أول من واجه اﻹنقلابيين في المنطقة واليوم يتم تعسفهم عقاب لهم أنهم مرابطين ومضحيين في وجه اﻹنقلاب.

 

ودعا منتسبو القوات الخاصة بإب والتي تتخذ من منطقة العود بقعطبة مقراً لها، دعو رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الوزراء ورئيس اﻷركان الإلتفات إلى وضع هذه الوحدة العسكرية التي تقاتل من أجل إستعادة الشرعية، مؤكدين أن هذا التصعيد لن يكون سوى الخطوة اﻷولى وإذا لم ترفع عنهم هذه المظلمة فسيضطرون لمزيد من التصعيد، طالما وورائهم أسر ينتظرون منذ أربعة أشهر لا يملكون القوت الضروري، فيما من يقطع رواتبهم متخم باﻷموال نتيجة تضحياتهم بحسب البلاغ. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى