رئيس الوزراء: تدخلات إيران في اليمن مستمرة وتزيد من تعقيد الوضع

رئيس الوزراء: تدخلات إيران في اليمن مستمرة وتزيد من تعقيد الوضع

قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إن الوضع في اليمن معقد، و زاد الأمر تعقيداً التدخلات الإيرانية المستمرة في الشأن اليمني و امداد الحوثيين بأسلحة حديثة و متطورة، الأمر الذي طال امد عمر الازمة و الصراع في اليمن".

وأشار بن دغر الى أن مشكلة اليمن محل اهتمام المجتمع الدولي و حظيت دون غيرها من دول الربيع العربي بدعم كامل من الاشقاء في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية و جامعة الدول العربية ، و كادت معالجة الأزمة في اليمن ان تنتهي بانتهاء مؤتمر الحوار الوطني الا ان الانقلاب على الدولة والسيطرة على مؤسستها في سبتمبر 2014، و وضع الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي و الحكومة آنذاك تحت الإقامة الجبرية، أعاد مسار الدولة في الحل إلى مربع الصفر ووقعت الحرب التي يعيشها شعبنا اليمني في كل أرجاء البلاد".

وأكد رئيس الوزراء بان وثيقة الحوار التي صاغها و توافق عليها اليمنيين قد حظيت بموافقة كل الأطراف و لم تقصي أحداً من المكونات السياسية و الحزبية أو إنكار لطرف على طرف أخر..مشيراً الى انه تم الاتفاق على شكل الدولة الاتحادية المكونة من سته أقاليم و توزيع الثروة و السلطة بشكل عادل.

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم بالسفراء العرب المعتمدين لدى المانيا، على هامش زيارته والوفد الحكومي المرافق الى جمهورية المانيا الاتحادية.

و تحدث السفراء بشكل مقتضب عن الأوضاع في اليمن، و افادوا بان زيارة رئيس الوزراء إلى المانيا ستسهم في طرح الصورة الكاملة للسلطات الالمانية و يغير المفهوم الخاطئ التي تلتقطها بعض و سائل الاعلام و تروج لها بعض المنظمات بصورة الوضع الإنساني في اليمن.

وكان قد قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، اليوم الأربعاء، انه سيأتي اليوم الذي يتحقق فيها السلام لكل اليمنيين بعد بتر الأذرع و التدخلات الإيرانية في اليمن.

وأضاف بن دغر"ان مظاهر الجوع و تفشي أمراض الكوليرا برزت في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا الانقلابية ، تماماً كما حدث في عدن و تعز قبل عامين عندما منعت المليشيا الانقلابية دخول المساعدات الانسانية و الإغاثية للمنظمات الدولية و المحلية من الدخول إلى المحافظات المحررة واستطاعت حينها الحكومة اليمنية معالجتها وإيجاد حلول لها".

و نوه رئيس الوزراء إلى ان المليشيا الانقلابية تسيطر على 581 مليار يمني و بامكانها دفع القليل من المال لمعالجات الحالات المرضية الناجمة عن تفشي الكوليرا بين المواطنين ، بل ان تلك المبالغ المنهوبة تكفي لدفع رواتب الموظفين لتسعه أشهر.

جاء ذلك خلال استقباله اليوم، في مقر أقامته في العاصمة الالمانية برلين، رئيس منظمة برجهوف أولفر ويلز ،وذلك على هامش زيارته الرسمية التي يقوم بها حالياً إلى المانيا.

 

  

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى