اللواء عسيري: بقاء الأسلحة البالستية بيد الحوثي ليس في مصلحة المنطقة ولا العالم

اللواء عسيري: بقاء الأسلحة البالستية بيد الحوثي ليس في مصلحة المنطقة ولا العالم اللواء احمد عسيري

حذر المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن اللواء أحمد عسيري من تبعات وجود صواريخ بعيدة المدى بيد "الحوثي"، مشيرا إلى أن انتشار هكذا نوع من تقنية الأسلحة البالستية ليس في مصلحة المنطقة ولا العالم، لأن وجود هكذا نوع من السلاح بيد الحوثيين ربما قد ينتشر ليصل إلى حزب الله وداعش والجماعات الإرهابية المختلفة في المنطقة، ولن تكون هناك أي دولة بعيدة عن خطر هذه الصواريخ.


وأضاف عسيري في مقابلة مع صحيفة الشرق القطرية أن إيران تهدف من دعم المليشيات الحوثية بالأسلحة المهربة، إلى إطالة عمر الحرب في اليمن وتدميره، من خلال جماعة الحوثي التي لا تنظر أبعد من قدمها، وليس لديها النظرة الاستراتيجية لمعرفة اللعبة التي وضعتهم فيها إيران، وتعمل إيران على توظيف هذه الجماعة الإرهابية لتنفيذ أجنداتها التي تشكل خطر إقليمي على دول المنطقة، لتؤكد إيران بذلك على أنها دولة مصدرة للإرهاب.


وكشف عسيري أن عدم نجاح أي هدنة في اليمن سببه المباشر هو انعدام أي رؤية سياسية للطرف الانقلابي، واعتبر أن حديث الحوثيين بأنهم كانوا يستهدفون مطار جدة وليس مكة "عذر أقبح من فعل"، مشيرا إلى أن الهدفين محرمين شرعاً وقانوناً وأخلاقاً، معتبرا ان ما برر به الحوثيون فعلتهم هو خجلهم من أن يقولوا بأننا "أغبياء" ولم نتقن إستخدام التقنية التي وفرتها إيران لنا.


وكشف أن إيران كانت تهدف به استفزاز مشاعر مليار ونصف مليار مسلم حول العالم، ولتكرر ما تدعيه بعدم قدرة المملكة على حماية المقدسات الإسلامية. وأكد بأن المملكة بما تملكه من أنظمة دفاع جوي متطورة قادرة على حماية المقدسات الإسلامية وقطع يد أي عصابة إرهابية تحاول المساس بها أو الاقتراب منها، مؤكداً أن التفاهم والتناغم والتوافق العملياتي بين قوات دول الخليج المشاركة بالتحالف هو سر قوته وسبب نجاحه.


وجدد عسري تأكيده على حرص التحالف على حياة المدنيين، قائلا: في أحد الأيام كان المخلوع صالح يخطب في ميدان السبعين، وكان البث على الهواء مباشرة، وإن كنا نريد استهدافه لقصفناه بصاروخ من إحدى طائرات التحالف التي تحلق فوق رأسه، ولكننا لم نقم بأي عمل عسكري حينها، لأن قوات التحالف لديها أوامر صارمة من القيادات السياسية والعسكرية بالالتزام بالأخلاقيات والقيم الإسلامية والعربية وعدم تعريض حياة المواطنين اليمنيين للخطر.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى