جريمة اغتيال ناشط شبابي تهز عدن

جريمة اغتيال ناشط شبابي تهز عدن


هزت جريمة اغتيال الناشط الشبابي ‘‘أمجد عبدالرحمن أركان محافظة عدن جنوبي اليمن.

 

وفجعت عدن في وقتٍ متأخرٍ من مساء أمس الأحد من خلال صدى جريمة مقتل الناشط ‘‘أمجد’’ بثماني طلاقات سرقت روحه بعد نصف ساعة من الحادية عشرة ليلاً عندما كان جالساً على كرسي صاحب مقهى ‘‘سوبر نت’’ الكائن بشارع ‘‘الكويت’’ بحافة ‘‘الدبع’’ بمدينة الشيخ عثمان.

 

 شهود عيان قالوا ؛ ‘‘أن ملثماً يحمل في يمينه مسدساً أفرغ مسدسه في جسد أمجد عبد الرحمن الذي يعمل مناوب في المقهى قبل أن يلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة بمعية شخص أخر على متن دراجة نارية كان في انتظاره على مقربة من المقهى’’.

 

وأضاف الشهود لـ‘‘الصحوة نت’’ ؛ أن المسلح الذي لم يتم التعرف على هويته بفعل القناع الأسود في وجهه أطلق على الشاب أمجد رصاصة في رأسه ورصاصتين في عنقه وثلاث طلقات في صدره وطلقتين في بطنه بعد أن هدد الزبائن بعدم التحرك من أماكنهم’’.

 

وأردف الشهود ؛ ‘‘وبعد مقتل الشاب فر الجاني مسرعاً خلال شارع الكويت حيث ينتظره شخص أخر كان على متن الدراجة والذي يلبس القناع الأسود هو الأخر ليفروا مسرعين إلى جهة مجهولة’’.

 

بدورها ؛ هرعت قوات أمنية فور تلقيها البلاغ بعد الجريمة مباشرة لتباشر التحقيقات بالحادثة وتقوم بسحب جثة القتيل من المقهى على متن طقم عسكري وتقوم بإغلاق المقهى إلى أجلٍ غير مسمى ؛ وسط حالة من ذهول الأهالي كون مديرية الشيخ عثمان لم تعهد مثل هذه الأعمال على مدى السنين الماضية.

 

 

الشاب ‘‘أمجد’’ هو ناشط سياسي من خلال كتاباته السياسية على صفحته بموقع ‘‘فيس بوك’’ وناشط ثقافي من خلال مشاركاته الثقافية المتنوعة بمحافظة عدن وترتيب وإدارة المعارض الثقافية كتلك التي تقام بساحة منارة عدن التاريخية وسط مدينة كريتر ؛ ناهيك عن تأسيسه ‘‘لمركز الناصية الثقافي’’.

 

ويعد الشاب أمجد من طلاب جامعة عدن حيث كان يدرس بكلية الحقوق بمدينة الشعب ؛ وكان يسكن قبل مقتله مع أسرته بمدينة كريتر إلا أنه خلال الأشهر القليلة الماضية كان يعمل في أحد مقاهي الشيخ عثمان كمناوب مقابل راتب شهري يتقاضاه وسط ركود نشاطه الثقافي المعروف.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى