الاعتداءات التي طالت مقر الإصلاح في عدن

الاعتداءات التي طالت مقر الإصلاح في عدن

منذ تأسيس التجمع اليمني للإصلاح لعبت مقراته في عدن دورها السياسي والاجتماعي والتنويري ليظل متناميا ومشكلا نقطة تجمع والتقاء بأبناء مدينة عدن من جميع المكونات السياسية والمجتمعية والجماهيرية، وتنشيط الحياة السياسية والاجتماعية والخدمية، وفي المقدمة المقر الرئيسي في "كريتر".

ولذلك فقد تعرض لسبعة اعتداءات لا تعبر إلا عن ضيق من يقف وراءها بالتعدد والتعايش والتنمية السياسية وأدوات العمل السياسي الحضاري.


* الاعتداء الأول: 

في شهر نوفمبر 2006م، وتمثل بمحاولة قوات الأمن اقتحام المقر لاعتقال قيادة المشترك على خلفية مهرجان انتخابي للراحل فيصل بن شملان مرشح المشترك للانتخابات الرئاسية والمنافس للمخلوع علي صالح.


* وخلال الفترة من 2012م الى 2014 تعرض المقر لثلاث محاولات للاقتحام والإحراق والاستهداف لقياداته، تمثلت بالرمي بالملوتوث الحارق والقنابل اليدوية ووضع العبوات الناسفة بجوار البوابة.


* الاعتداء الخامس:

اقتحام الحوثيين للمقر خلال حرب صيف 2015م ضمن عملية الاجتياح المسلح لمدينة عدن والسيطرة على ما يعتبرونه أهم مراكز النشاط ضد اجتياحهم العسكري لمدينة عدن.


* الاعتداء السادس: 

تم الثلاثاء 29 ديسمبر 2015م وتمثل بهجوم على المقر نفذه عدد من العناصر قدمت على متن مدرعتين ومصفحة، وقاموا بتفجير بوابة المقر بهدف فتح الباب واقتحامه، وتسبب الانفجار الهائل بارتداد اللهب على سيارتهم المصفحة واشتعالها ليضطروا بذلك إلى المغادرة وعدم إكمال مهمة الاقتحام.


* الاعتداء السابع: 

تم يوم السبت 6 مايو 2017م اقتحام عناصر أمنية قدمت في الظلام على متن ثلاثة أطقم عسكرية لمقر الإصلاح وإحراقه.

برغم تقدم الإصلاح ببلاغات الى الجهات المختصة عن كل تلك الاعتداءات إلا أنه وإلى يومنا هذا لم يعلن عن نتائج أي تحقيقات.



اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى