نائب الرئيس يلتقي ولد الشيخ ويُجدد تمسك الشرعية بالسلام المستند على المرجعيات

نائب الرئيس يلتقي ولد الشيخ ويُجدد تمسك الشرعية بالسلام المستند على المرجعيات

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح حرص الشرعية على إنهاء معاناة اليمنيين والتزامها الكامل بتقديم المساعدات الإغاثية والسماح بوصولها إلى المناطق المتضررة ومنح فرق الإغاثة التسهيلات اللازمة وسعي الشرعية الحثيث لإعادة الإعمار وإحلال السلام وفقاً لمرجعيات المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216..داعياً في الوقت نفسه المجتمع الدولي إلى الضغط على الانقلابيين والإسهام في وقف عمليات التهريب ونهب المساعدات وجباية الأموال وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم في الرياض المبعوث الأممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ.

وتطرق نائب الرئيس إلى ما يمارسه الانقلابيون من انتهاكات تسببت في إزهاق أرواح اليمنيين وترويعهم وتجويعهم، علاوة على إهدارهم للمال العام واستمرار نهبهم لمختلف الموارد من ضرائب وجمارك وزكوات واتصالات وغيرها وجبايتهم لأموال المواطنين لصالح حروبهم العبثية في وقت يتجرع المواطن اليمني صنوف الفقر والمجاعة.

وثمن الفريق الركن علي محسن صالح جهود دول التحالف الداعمة للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما تقدمه من دعم مستمر على مختلف المستويات.

من جانبه عبر المبعوث الأممي عن سعادته بلقاء نائب رئيس الجمهورية..مؤكداً حرص الأمم المتحدة على تحقيق الأمن والسلام في اليمن وتركيزها على الجانب الإنساني والإغاثي استجابة لدعوة المنظمات الدولية والمجتمع الدولي وبما يخفف من معاناة اليمنيين. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى