مصادر دبلوماسية: المخلوع يناور للبحث عن تسوية شخصية ودول الخليج لم تعد تثق به

مصادر دبلوماسية: المخلوع يناور للبحث عن تسوية شخصية ودول الخليج لم تعد تثق به

اعتبرت مصادر دبلوماسية خليجية أن ما تضمنه خطاب الرئيس المخلوع صالح، من إعلانه الاستعداد للخروج من اليمن ودعوته للحوار مع السعودية يندرج ضمن محاولات صالح المستمرة للمناورة السياسية المجردة عن نوايا مخلصة لإنهاء مأساة اليمن التي تسبب بها انقلابه مع الحوثيين علی الشرعية.

 

ونقلت صحيفة "الخليج" عن المصادر "أن صالح يدرك أن أي تسوية سياسية للأزمة اليمنية ستفرض خروجه من اليمن كونه لا مكان له في المعادلة السياسية القادمة بعد التوصل لحل سياسي، معتبرة خطابه اليوم بأنه فقط للاستهلاك الداخلي ولم يتضمن تقديم أي تنازلات جادة لوقف الحرب في اليمن".

 

وأضافت المصادر "إلی استشعار صالح أن الحوثيين يبحثون عن تسوية تمنحهم مكاسب سياسية في مرحلة ما بعد الحرب دفعه للبحث عن مخارج لنفسه من خلال إبداء استعداده الخروج من اليمن مقابل صفقة سياسية".

 

 وأشارت المصادر "أن صالح تناقض مع نفسه ففي خطابه السابق أكد أنه لن يخرج من اليمن إلاّ مقتولاً وفي خطابه الأخير يعلن استعداده الخروج الطوعي من البلاد".

 

وأكدت المصادر الدبلوماسية  "أن السعودية ودول الخليج لم تعد تثق بصالح بعد ما قام به من تحالف مع إيران وذراعها في اليمن جماعة الحوثي لتهديد أمنها القومي".

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى