وزارة حقوق الإنسان تدعو الى تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

وزارة حقوق الإنسان تدعو الى تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

دعا وكيل وزارة حقوق الإنسان ماجد فضائل الدول الاعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الى تصنيف الحوثيين جماعة ارهابية والتي لا تقل خطرا عن تنظيمي القاعدة وداعش ،وكذا إدانة التدخل الإيراني الصارخ لدعمها للارهاب والجماعات الإرهابية في اليمن وبقية الدول العربية.

 

واستعرض فضائل في كلمته التي القاها في الدورة الحادية عشر للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الانسان لمنظمة التعاون الاسلامي التي عقدت في مدينة جدة السعودية ،ماقامت به مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية في 17 يناير 2015م من اختطاف مدير مكتب رئاسة الجمهورية و امين عام مؤتمر الحوار الوطني الشامل الدكتور احمد عوض بن مبارك، وفرض الإقامة الجبرية على الرئيس المنتخب عبدربه منصور هادي ورئيس حكومته وعدد من الوزراء،وقصف القصر الرئاسي في المعاشيق بعدن ،وإعلان زعيم المليشيا الحوثية الإرهابية قرار التعبئة العامة لاجتياح المحافظات الجنوبية والشرقية.

 

وأشار الى ان قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية وبقية الدول تعمل على محاربة و منع انتقال التنظيمات الإرهابية، مثل تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين للمناطق التي تستعيدها قوات الشرعية، بعد تحريرها من الميليشيا الحوثية وصالح.

 

وأوضح فضائل بان وزارة حقوق الانسان وبموجب المهام والاختصاصات المحددة تقوم بتلقي بلاغات والشكاوى حول انتهاكات حقوق الإنسان خلال تدابير مكافحة الإرهاب والتعامل معها كغيرها من البلاغات والشكاوى ذات الصلة بانتهاكات حقوق الإنسان ،ورصد أي أعمال أو تدابير من شانها المساس بحقوق الإنسان في سياق جهود مكافحة الإرهاب والتعامل معها وفقا لاختصاصات الوزارة،ودراسة التقارير والقرارات الدولية ذات الصلة بحماية حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب الصادرة عن هيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان بالإضافة إلى تقارير المنظمات الدولية المهتمة برصد مثل تلك الانتهاكات.

 

ولفت الى الممارسات التي قامت وتقوم بها المليشيا الانقلابية عندما اجتاحت المحافظات والمدن بالاستيلاء على مؤسسات الدولة واستهداف المدنيين باعمال القتل وتهجير السكان وقصف منازل المواطنيين..مشيراً الى أن حوالي 37888 مواطن و مواطنة قتلتهم وإصابته المليشيا الانقلابية في حربها العبثية على الدولة، بينهم 10811 قتيل، و649امرأة و1002طفل و9160 رجل، بينما بلغت حالات الاصابة 27077 حالة بينهم 3875 امرأة و 3334 طفل و 19868 رجل واشار العرض الى ان اغلب الضحايا سقطوا خلال العام 2015، حيث وصل عدد الضحايا الى 29084، و 8508 قتيل في العام 2016م، بينما بلغ عدد القتلى والجرحى في الشهر الاول من العام 2017م 296 شخص.

 

وتطرق الى ماتقوم به المليشيا الانقلابية من تفجير وتفخيخ منازل الموطنين..لافتاً الى ان المنازل التي فجرتها المليشيا بلغت أكثر من 528 منزلا ، ناهيك عن زراعتها للالغام في المناطق السكنية والقرى والمزراع والطرق والتي اسفرت عن سقوط اكثر من 673 قتيل وجريح وقد قامت باعتقال واختطاف 16804 حالة اختطاف ومازال اكثر من 4000 معتقل في سجون هذة الميليشيا،

 

واكد فضائل إلى ان المليشيا استخدمت الاطفال وقوداً لحربها حيث قامت بتجنيد اكثر من 10000 طفل ،كما انها دمرت عشرات الالف من المباني والممتلكات العامة والخاصة ونهبت المساعدات الانسانية والإغاثية المقدمة من منظمات الامم المتحدة.

 

كما اكد وكيل وزارة حقوق الانسان ،ان اليمن يعاني بالاضافة لتنظيمات الإرهابية الاخرى ارهاب من نوع جديد انه ارهاب ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية وهو لا يقل خطورة على ارهاب داعش والقاعدة. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى