أعلنت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي، فالنتينا ماتفيينكو، الاثنين، في اجتماع مع أعضاء مجلس الأعمال الروسي-السعودي أن موسكو والرياض ستطلقان مشاريعاً مشتركة بقيمة ثلاثة مليارات دولار بحلول نهاية العام الجاري.

وقالت ماتفيينكو: "رغم أن السعودية تحتل المرتبة الثانية بين الدول العربية من حيث حجم التجارة مع روسيا، إلا أن حجم التبادل التجاري المتبادل في العام الماضي انخفض بشكل ملحوظ. وهذا لا يتفق مع الإمكانات التي تتمتع بها الدولتان، ونحن مهتمون بتوسيع العلاقات الاقتصادية،" حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس".

ورأت ماتفيينكو أن أبرز مجالات التعاون الواعدة هي الطاقة والتنقيب الجيولوجي والتعدين والبتروكيماويات وبناء ناقلات النفط، والتعاون الاستثماري، وتدريب الموظفين.

وتابعت بأن البرلمان الروسي تبنى قوانين تُحسن مناخ الاستثمار والتجارة، مشيراً على وجه الخصوص إلى تعاون صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي والصندوق السعودي السيادي. وأضافت أنه بفضل ذلك التعاون، "تم تنفيذ مشاريع يبلغ تقدر بـ600 مليون دولار، وينبغي إطلاق مشاريع بقيمة 3 مليارات دولار بحلول نهاية هذا العام."