المحويت: المليشيا تواصل الزج بعشرات الاطفال الى جبهات القتال

المحويت: المليشيا تواصل الزج بعشرات الاطفال الى جبهات القتال


أفادت مصادر محلية أن المليشيات الانقلابية تواصل الزج بعشرات الاطفال الى جبهات القتال مستخدة أساليب الترهيب والترغيب لمواجهة العجز الكبير والاستنزاف التي تتعرض لها عناصرها في مختلف جبهات القتال.



وأضافت المصادر أن مليشيا صالح والحوثي الانقلابية نفذت حملة تجنيد اجبارية لأبناء القبائل بينهم عدد من الاطفال في محافظتي المحويت والحديدة غرب اليمن.


وأفادت مصادر موثوقة في محافظة المحويت ان المليشيا اخذت من شيوخ القبائل الموالين لها في المحافظة التزاما بتجنيد ابناء القبائل في صفوفها، والدفع بأطفالهم الى صفوف القتال لمواجهة العجز الذي تعانيه.


وتحدثت المصادر ان قيادات المليشيا في المحافظة تشرف على التجنيد على مستوى العزل والقرى وتحشد الطلاب من المدارس للتجنيد في صفوفهم وبتواطؤ من القيادات التربوية في عدد من قرى وعزل مديرية ملحان بالمحافظة. 


وطبقا للمصادر فإن حملة التجنيد الاجباري التي تنفذها المليشيا شملت مديرية قرى هباط والعمارية والمعازبة في المديرية ذاتها.


وكشفت المصادر ان المليشيا حشدت نحو ثلاثين طفلا من القرى التي شملتها الحملة في مديرية ملحان وتستعد لإرسالهم الى معسكرات التدريب التي انشأتها حديثا في المحافظة، تمهيدا لإرسالهم الى محافظة الحديدة.


وفي مديريتي باجل والكدن المجاورتين للمحويت والتابعتين لمحافظة الحديدة عقدت مليشيا الانقلاب خلال اليومين الماضيين اجتماعا فيهما مع عدد من الوجاهات، اقرت فيه التجنيد الاجباري في جميع مراكز المديريتين. 


ولجأت المليشيا الانقلابية لهذا الاسلوب استعدادا منها لمعركة تحرير الحديدة الي تتهيأ لها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة ودعم من دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، وذلك بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها في صفوف مقاتليها خلال معارك تحرير الساحل الغربي.


وفي مارس الماضي كشفت المفوضية الأممية ان عدد الأطفال الذين جندتهم جماعة المليشيا يتجاوز 1500 طفل، وان العدد قد يكون أكبر بكثير لان غالبية الأسر غير مستعدة للحديث عن تجنيد أولادها خوفًا من التعرض لأعمال انتقامية.


في الوقت الذي يعتبر اقحام الاطفال في أي صراعات انتهاكا صارخا للطفولة وخرقا لكل المواثيق الدولية التي وقعت عليها الدول لحماية الطفولة، وجرائم يعاقب عليها القانون الدولي، ترفض المليشيا الانقلابية النأي بالأطفال عن معترك الصرع في اليمن، غير مبالية بالتحذيرات والانتقادات الدولية التي توجه لها في اكثر من مناسبة بهذا الخصوص.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى