إصلاح البيضاء يعتبر استهداف مقر الحزب في عدن محاولة لإرباك الشرعية وإضعافها

إصلاح البيضاء يعتبر استهداف مقر الحزب في عدن محاولة لإرباك الشرعية وإضعافها

قال التجمع اليمني للإصلاح في محافظة البيضاء، إن استهداف مقر الإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن، هو استهداف مباشر للشرعية ومحاولة لإضعافها.

وأضاف إصلاح البيضاء في بيان حصل موقع "الصحوة نت" على نسخة منه، أن هذا الفعل الجبان الذي يستهدف أكبر القوى الداعمة للشرعية يعتبر ذلك استهدافاً مباشراً للشرعية ومحاولة يائسة لإضعافها وسعيٌ جديد لتكرار ما أحدثه الانقلابيون عند احتلالهم للعاصمة صنعاء.

وأشار البيان الى أن تشابه هذه الجريمة مع جريمة الانقلابيين يتضح جلياً من خلال رفع بعض المتطرفين المرتبطين بعملاء ورعاة ودعاة المشروع الفارسي لنفس اللافتة التي رفعوها قبيل احتلالهم العاصمة صنعاء بشيطنة ثم استهداف هذا المكون الوطني الكبير.

وجاء في البيا: يرى إصلاح البيضاء أنّٙ محاولات شيطنة الاصلاح وجعله هدفاً لغضب بعض المتطرفين وإحراق مقراته تأتي في سياق مخطط واضح لتعطيل مهمة الرئيس هادي المقبلة وإرباك السلطة الشرعية وترتيباتها الجديدة في العاصمة المؤقتة عدن خصوصاً مع وصول المحافظ الجديد الدكتور عبد العزيز المفلحي، واعلان الحكومة عن انطلاق سلسلة من المشاريع الخدمية ، بالإضافة إلى انه تواصل لمحاولات ضرب واستهداف التعددية السياسية التي تعتبر أحد أسس وقواعد مشروع الدولة الاتحادية.

وأكد إصلاح البيضاء بانه لا يمكن بحال من الأحوال فصل هذا السلوك الاجرامي عن دوافعه الأساسية والمرتبطة بصراع جماعات وتجار الحروب في المحافظات المحررة خصوصاً بعد فشلهم الذريع في الحصول على الرضى الشعبي والإقليمي والدولي.

وحيا البيان إصلاح عدن على هذا الموقف الوطني المسئول في التعامل مع هذا الاعتداء الإجرامي، محملاً الجهات الامنية مسئولية الكشف عن الجناة والجهات التي تقف وراءهم .

ودعا إصلاح البيضاء في ختام بيانه الأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني لإدانة هذه الجريمة والوقوف ضد هذه الممارسات الهمجية التي تناظر ما تقوم به المليشيات الإنقلابية للحوثي والمخلوع في المحافظات المحتلة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى