جمعية علماء الجزائر تستنكرون النفوذ الشيعي الذي يغذي الحرب في اليمن

جمعية علماء الجزائر تستنكرون النفوذ الشيعي الذي يغذي الحرب في اليمن


استنكرت جمعية العلماء المسلمين في الجزائر الرغبة في الهيمنة وبسط "النفوذ الشيعي" في أرجاء العالم الإسلامي، والنزعة الطائفية، التي تغذي الحرب في اليمن وكذا الاعتداء على المسلمين السنة في العراق.


جاء ذلك في بيان لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الأحد، تم خلاله بحث "الأحداث الأليمة التي يشهدها العالمان العربي والإسلامي".

 

وقال بيان جمعية علماء المسلمين في الجزائر - الذي صدر عقب اجتماع لمكتبها التنفيذي- أن "اليمن الذي يشهد حربا ضروسا تغذيها النزعة الطائفية التوسعية والرغبة في الهيمنة وبسط النفوذ الشيعي على أرجاء واسعة على أرجاء من العالم الإسلامي".


وأضاف: أن "الشاهد على خطورة هذا الصراع الطائفي الاعتداء السافر على مكة المكرّمة بتوجيه صواريخ إليها من أرض اليمن، وهو ما تشجبه الجمعية وتستنكره وتندد به بقوة".

ودعا بيان الجمعية من وصفهم بـ"أهل الإيمان والعقل" إلى معالجة المشكلة بما يخدم الإسلام الذي يُساء إليه بمثل هذه التصرفات.


مستنكراً "العدوان السافر على الأرض والإنسان في سوريا، خاصة في مدينتي حلب وإدلب (شمالي البلاد)، بقتل الأطفال والنساء والشيوخ، وتدمير المدارس والمستشفيات والمساجد".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى