وباء الكوليرا يجتاح مدينة ذمار وتحذيراتٌ من كارثة صحية

وباء الكوليرا يجتاح  مدينة ذمار وتحذيراتٌ من كارثة صحية

وجه أهالي وسكان حي روما في مدينة ذمار نداء استغاثة عاجلة وطارئة لقيادة السلطة المحلية وسلطة الأمر الواقع وكل منظمات المجتمع المدني في مدينة ذمار لانقاذ الحي من كارثة صحية وشيكة.

حيث تجتاح موجة الإسهالات المائية الحادة عشرات الأسر في ظل قصور خدمات النظافة وانعدام رفع المخلفات من القمامة، بالإضافة إلى عشوائية الصرف الصحي ( البيارات )المكشوفة.

وقالت مصادر محلية إن الطفل عبده محمد خالد الذي يدرس في الصف الثالث الابتدائي أصيب بإسهال مائي حاد وأعراض أخرى أسعف خلالها إلى مستشفى ذمار لم يلبث أكثر من أربعة أيام وتوفى ليلة أمس.

وأضافت المصادر أن أسرة الحاج محمد سنان العواضي والبالغ عددهم 11 شخصا جميعهم مصابون بالإسهالات المائية ثلاثة منهم في مشفى ذمار العام، ولم يستطيع العائل اسعاف البقية لصعوبة حالته المادية، وأضطر أن يبقيهم بالمنزل يواجهون الموت المحتم عليهم.

وتتوالى وبشكل يومي حالات الإسهالات المائية للأطفال والنساء وكبار السن للمركز الصحي في الحي الذي يقدم خدمات إسعافية أولية فقط.

ويجتاح وباء الكوليرا عددا من المحافظات  وسط قصور  اغاثي في الحد من انتشار هذا الوباء.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى