تعز.. مقتل وإصابة 361 شخصاً بينهم نساء وأطفال خلال أبريل الماضي

تعز.. مقتل وإصابة 361 شخصاً بينهم نساء وأطفال خلال أبريل الماضي صورة ارشيفية

قتل وأصيب 361 شخصاً بينهم نساء وأطفال خلال إبريل الماضي اثر الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على محافظة تعز.

وذكر ائتلاف الإغاثة الإنسانية في تقرير جديد له عن الأوضاع الإنسانية في المحافظة لشهر إبريل من العام الجاري 2017،انه تم رصد مقتل 104 بينهم 5 أطفال و 6 نساء ، وجرح 257 آخرين بينهم 12 طفل و5 نساء..مشيراً الى ان الحرب التي تشنها المليشيا الانقلابية أدت الى تدمير 23 منزل ومنشأة وممتلكات خاصة وعامة.

واكد تقرير الائتلاف أن خدمات المياه والكهرباء والنظافة لا تزال منقطعة عن المدينة، إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية، وعدم وصول المنظمات الإغاثية والمانحة إلى مدينة تعز منذ الكسر الجزئي للحصار عن المدينة من منفذها الغربي منتصف أغسطس الماضي.

وأشار الائتلاف إلى أن 188 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مناطق (العفيرة - المدحة - الثوباني) في الريف الجنوبي لمحافظة تعز، ولم تحصل على مساعدات ايوائية عاجلة بشكل كافي جراء توقف غالبية المنظمات المانحة عن إرسال مساعداتها الإنسانية إلى تعز.

وأوضح الائتلاف انه في التاسع من شهر إبريل الماضي كان منسق الشئون الإنسانية بمكتب الأمم المتحدة (الأوتشا) لدى اليمن، جيمي ماك غولدريك، قد زار مدينة تعز للإطلاع على الأوضاع الإنسانية والصحية بالمدينة،وعقب الزيارات التي قام بها المسؤول الأممي إلى عدد من الأحياء المدمرة وبعض مستشفيات المدينة،التقى بوفد من السلطة المحلية وائتلاف الإغاثة الإنسانية وعدد من الجهات الإنسانية واطلعوه على احتياجات المحافظة الإنسانية العاجلة، في ظل استمرار الحرب وشددوا على ضرورة قيام الأمم المتحدة بالعمل على فتح ممرات إنسانية آمنة، والعمل على فك الحصار عن المدينة ليتمكن الأهالي من ممارسة حياتهم بصورة طبيعية، وإدخال المساعدات الإنسانية للمتضررين داخل المدينة من بقية المنافذ المغلقة.

وعبر ائتلاف الإغاثة الإنسانية في تعز عن إدانته لاحتجاز مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية 200 شاحنة إغاثية في محافظة الحديدة غربي البلاد في ابريل الماضي والتي كانت مخصصة للمتضررين في محافظة تعز.

ودعا الى إدخال المساعدات الإغاثية الإنسانية للمتضررين والنازحين في مدينة تعز عبر المنفذ الجنوبي الغربي للمدينة "تعز - التربة - عدن" الذي يعد حاليا الممر الإنساني الوحيد والآمن..مناشداً المنظمات الإنسانية والجهات المختصة تقديم الدعم لمحافظة تعز وسرعة إيصال المساعدات اللازمة إليها. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى