الرئيس الأذري: نعارض ربط الإرهاب بالإسلام

الرئيس الأذري: نعارض ربط الإرهاب بالإسلام

قال الرئيس الأذري إلهام علييف، إن "العالم الإسلامي بحاجة إلى الوحدة، وبلادنا تعارض ربط الإرهاب بالدين الإسلامي".

جاء ذلك في كلمة له ألقاها، اليوم الجمعة، في افتتاح المنتدى الرابع للحوار بين الثقافات، المنعقد في العاصمة باكو، والذي يختتم أعماله غدا السبت.

وأضاف علييف: "للأسف، البلدان الإسلامية تتضرر من الإرهاب".

وأشار إلى أن "أذربيجان بلد متعدد الثقافات، وجميع المنتمين إلى مختلف المجموعات الدينية والإثنية تعيش بسلام وتسامح في البلاد".

وأوضح علييف، أن "جميع الأماكن والمعالم الدينية والثقافية في أذربيجان محمية من قبل الدولة".

وأكد أن "الحوار بين الثقافات يعتبر أحد أهم المواضيع بالعالم في الوقت الراهن".

وأردف "العالم سيشهد مزيداً من المخاطر، فيما لو لم يكن هناك مفهوم لتعدد الثقافات".

وتابع: "ثمة بعض التيارات في العالم تثير القلق، ومختلف المناطق في أنحاء العالم تشهد صراعات وحروبا أهلية، وسبب كل ذلك غياب التفاهم بين الثقافات المختلفة".

وأكد الرئيس الأذري، "ضرورة البحث عن سُبل تقليل المخاطر، والتوترات، وإظهار أنموذج التعايش عبر التعددية".

ولفت إلى أن "بديل التعددية الثقافية هو الانفصالية، ومعاداة السامية، وكراهية الأجانب".

وبخصوص مسألة إقليم قره باغ الأذري المحتل من قبل أرمينيا، قال علييف: "الاحتلال الأرمني شرد أكثر من مليون شخص من مناطقهم".

وأشار الرئيس الأذري، إلى أن "أرمينيا دمرت جميع المعابد والمعالم الدينية في المناطق التي تحتلها، بينما تقوم أذربيجان بحماية الكنيسة الأرمينية في العاصمة باكو".

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى