نقابة الصحفيين تؤكد على عدم إفلات منتهكي الصحافة في اليمن من العقاب

نقابة الصحفيين تؤكد على عدم إفلات منتهكي الصحافة في اليمن من العقاب

أكدت نقابة الصحفيين اليمنيين على أنها ستعمل من اجل عدم إفلات منتهكي حرية الصحافة والمعتدين على الصحفيين من العقاب.

وهنأت في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الثالث من مايو، هنأت نقابة الصحفيين اليمنيين الوسط الصحفي وكل صحفيي العالم بهذه المناسبة التي تأتي في ظل ظروف صعبة وبالغة القسوة تعيشها حرية الصحافة في اليمن والبلدان العربية.

وثمنت نقابة الصحفيين نضالات الصحفيين وكفاحهم من أجل نيل حريتهم والدفاع عن الحريات العامة، مؤكدة أنها لن تنسى تضحيات 23 شهيدا من الصحفيين قدموا أرواحهم ثمنا للحقيقة، منذ الثورة الشعبية في 2011م وحتى اليوم ، و18 صحفيا لايزالون مختطفون لدى جماعة الحوثي وصحفي لدى تنظيم القاعدة ويتعرضون للتعذيب والمعاملة القاسية.

وقالت النقابة إن هذه المناسبة تمر والصحافة والصحفيون يعيشون اعتى أزماتهم بعد إغلاق العشرات من وسائل الاعلام الأهلية والمعارضة وفقدان مئات الصحفيين لأعمالهم ومطاردة اصحاب الرأي وترويعهم .

وجددت نقابة الصحفيين دعوتها الى إيقاف الانتهاكات التي لاتزال مستمرة بحق الصحفيين والتي ليس آخرها حكم الإعدام القمعي بحق الزميل الصحفي الاستاذ يحيى عبدالرقيب الجبيحي والاجراءات التعسفية والحملات التحريضية المستمرة على الصحفيين واصحاب الرأي من قبل جماعة الحوثي.

وعبرت نقابة الصحفيين عن قلقها لاستمرار اختطاف الزملاء الصحفيين الذين يعيشون ظروفا صعبة ويتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي في اقبية المعتقلات.

ودعت نقابة الصحفيين كافة الأطراف الى الكف عن الاعتداء والمضايقة للصحفيين و الالتزام بالحريات الصحفية واحترام مهنة الصحافة ودورها.

وطالبت نقابة الصحفيين إلى رفع الحجب عن المواقع الالكترونية المحلية والخارجية، التي حجبتها المليشيا الانقلابية عقب الانقلاب.

وتثمن نقابة الصحفيين الدور الداعم للحريات الصحافية من قبل الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والمنظمات الحقوقية المعنية بحرية التعبير. داعية الى استمرار هذا الدور لإنقاذ الصحافة والصحفيين في اليمن. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى