جرحى بإشتباكات مسلحة بين المليشيا وشيخ قبلي موالي لهم في إب

جرحى بإشتباكات مسلحة بين المليشيا وشيخ قبلي موالي لهم في إب الشيخ جباح

سقط عدد من الجرحى بمواجهات مسلحة بين مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع من جهة وبين مسلحي شيخ قبلي موالي للحوثيين بمركز مديرية فرع العدين غرب محافظة إب وسط اليمن.

 

مصادر محلية أفادت بأن اشتباكات مسلحة اندلعت بين مسلحي الشيخ الموالي للحوثيين حميد جباح وبين مليشيا الحوثي وصالح منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم في مركز مديرية الفرع بمنطقة وادي المكارمة غرب محافظة إب وسقط في المواجهات عدد من الجرحى في صفوف المليشيا الإنقلابية.

 

المصادر قالت بأن ثلاثة أطقم قدمت مساء أمس واشتبكت مع مسلحي الشيخ حميد جباح بمقر ادارة مديرية الفرع وادارة أمن المديرية والتي كان يسيطر عليها الأخير برضى المليشيا وتعاونها معه في الوقت الذي يعمل فيه الشيخ لصالح المليشيا.

 

وبحسب المصادر فقد حاصر مسلحو الحوثي وصالح الشيخ "جباح" في مقر ادارة المديرية والمعروف بالمجمع الزراعي منذ البارحة وحتى صباح اليوم ، في الوقت الذي تم استقدام تعزيزات أخرى للمليشيا وزيادة الإشتباكات صباح اليوم ، ليتمكن الشيخ جباح من كسر الحصار المفروض عليه والفرار إلى جهة غير معلومة .

 

وبلغ عدد الجرحى في صفوف المليشيا خمس اصابات بعضها بالغة ، وتسببت المواجهات بشلل تام للحركة واغلاق المحلات التجارية بمركز مدرية فرع العدين وتخيم حالة من الخوف  والتوتر وانتشار مسلحين في الجبال المحيطة حتى مساء اليوم.

 

وبعد تلك المواجهات وسقوط الجرحى فجر مسلحو الحوثي وصالح منزل الشيخ جباح بعد طرد النساء والأطفال منه في ظل فوضى وفلتان أمني غير مسبوق تشهده المديرية.

 

مصدر محلي أكد بأن أسباب الخلافات واندلاع الإشتباكات كان على اتاوات مالية وجبايات تفرض على المواطنين والتجار من قبل الشيخ المتحوث حميد جباح ويتم تقاسم الإتاوات مع قيادات من المليشيا.

 

وأضاف المصدر بأن حجم الاتاوات والابتزاز لتجار المديرية كانت قد دفعتهم للإضراب واغلاق محلاتهم التجارية منذ أسبوع احتجاجا على تلك الإتاوات التي تتقاسمها قيادات انقلابية محلية بالاتفاق مع قادة الانقلابيين بالمحافظة والذين يحصلون على حصتهم منها،  قبل أن تختلف الأطراف الإنقلابية على حصة كل طرف منها وتتحول الى اشتباكات مسلحة أدت إلى سقوط جرحى وتوقف الحياة العامة بمركز االمديرية .

 

يذكر أن الشيخ المتحوث حميد جباح سبق وأن منحته المليشيا القيام بممارسة مهام مدير إدارة أمن مديرية فرع العدين دون قرار رسمي من الإنقلابيين وإنما عبر اتفاقات مع قادة المليشيا ومكنته من نشر مسلحيه في مركز ادارة أمن المديرية.

 

وسبق وأن تعرض الشيخ حميد جباح لحصار من قبل مسلحين من أسرته في مركز المديرية بعد اتهامه بمقتل اثنين من أبناء منطقته ونجى من الحصار والمواجهات بأعجوبة في نفس المبنى الذي كان يتخذه مقرا له ولمسلحيه يمارس فيه مسؤوليات أمنية بالاتفاق مع الحوثيين.

 

ومع مطلع الشهر الجاري قتل ابن شقيق الشيخ المتحوث "جباح" ويدعى عبدالعزيز مبخوت قائد في منطقة حسيد بعزلة العاقبة العليا بمديرية الفرع ، قتل برصاص مسلحي الحوثي اثر خلافات على اتاوات مالية وجبايات.

 

وتحادد مديرية فرع العدين ذات الطبيعة الجغرافية القاسية وسلسلة من الجبال الشاهقة والتضاريس الوعرة ، والتي تقع في أقصى غرب محافظة إب وتحادد عدد من المحافظات منها محافظة الحديدة من جهة الغرب ومحافظة تعز من جهة الجنوب ومحافظة ذمار من جهة الشمال .

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى