أمهات المختطفين تطالب بالإفراج عن المختطف المعمري الذي تعرض للشلل جراء التعذيب

أمهات المختطفين تطالب بالإفراج عن المختطف المعمري الذي تعرض للشلل جراء التعذيب

نفذت رابطة أمهات المختطفين وقفة احتجاجية صباح اليوم الأربعاء أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان بصنعاء تطالب بإطلاق سراح المختطف جمال المعمري من سجون جماعة الحوثي وصالح المسلحة.

جاء ذلك عقب شهادة الدكتور عبدالقادر الجنيد عما تعرض له المختطف المعمري من تعذيب شديد أدى إلى شلل طرفي في شقه الأيسر وعدم قدرته على الحركة إطلاقا وحمله على الألواح مع إصابته بقروح الفراش فيما يوكل أمر عنايته التمريضية لغيره من المختطفين.

وطالبت الأمهات في بيان لها جماعة الحوثي وصالح المسلحة بسرعة إطلاق سراح المعمري إنقاذا لحياته، وحملت الأمهات الحوثيين المسؤولية الكاملة عن حياته وسلامته.

من جهة أخرى أكدت الأمهات أن الصحفي تيسير السامعي المختطف منذ الثاني من يناير 2017 في أحد سجون محافظة ذمار بعد نقله من محافظة تعز، قد تعرض للتعذيب الشديد وأن حياته في خطر بعد تدهور حالته الصحية في سجون الحوثيين.

ودعت الأمهات في بيانها كل الشخصيات الاجتماعية الفاعلة في بلادنا والمنظمات الدولية للضغط على جماعة الحوثي وصالح المسلحة في الإفراج الفوري عن المعمري والسامعي.

واستنكرت الأمهات في وقفتهن استمرار الانتهاكات بحق أمهات المختطفين، حتى وصل إلى سفك دمائهن بعد أن قام المدعو "أبو علي"، القيادي في جماعة الحوثي وصالح المسلحة بمحافظة إب، بإطلاق النار مباشرة على أم المختطف عبدالله قائد سيف واثنين ممن حاولوا إسعافها، وذلك أثناء ذهابها لزيارة ابنها المختطف في أحد سجونهم بسوق الشرقي التابع لمديرية مذيخرة، حيث لازالت الأم في حالة حرجة وترقد في العناية المركزة فيما توفي أحد مسعفيها.

وطالبت الأمهات من الأمم المتحدة أن توقف بحزم الانتهاكات التي تتعرض لها أمهات المختطفين في جميع المحافظات، وتعمل على حمايتهن دون أي تراخي يعرضهن للخطر، كما حملت الأمهات جماعة الحوثي وصالح المسلحة المسؤولية عن حياة وسلامة المختطفين وذويهم.

وناشدت الأمهات في نهاية وقفتهن كل ذي نخوة ومروءة أن يقوم بما يليق بكل يمني في حماية الأمهات والسعي لتقديم المعتدين عليهن للعدالة لمعاقبتهم على ذلك.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى