استياء واسع لإنتهاك الحوثيين للقوانين ولجؤها لـ"الهجر بالأثوار"

استياء واسع لإنتهاك الحوثيين للقوانين ولجؤها لـ"الهجر بالأثوار"

لجأت مليشيا الحوثي وصالح للإحتكام إلى ما يسمى بـ"الهجر" وأستبدلت تلك الأعراف بدلا عن القوانين ومحاسبة الجناة في مشهد ليس بغريب على مليشيا لا تعرف نظام ولا قانون.

 

وبحسب مصادر مطلعة أفادت بأن مليشيا الحوثي وصالح أقدمت يوم أمس على تحكيم مسؤول محلي بوصلة "ثور" إلى المرفق الحكومي الذي يعمل فيه وبحضور قيادات عليا من المليشيا.

 

المصادر قالت بأن خلافات كبيرة بين مدير الأحوال المدنية بإب محمد الحارثي وبين مدير الأشغال العامة بالمنطقة الثالية على اثر قيام الأول بالبناء على أرضية بمدينة إب وبصورة مخالفة.

 

وقاد عملية التحكيم قيادات كبيرة من مليشيا الحوثي وصالح كان من بينهم القيادي بحزب صالح حضر علي الزنم والقيادي الحوثي بسام السقاف المعين مديرا للأشغال العامة بالمحافظة وقيادات أخرى من مليشيا الإنقلاب.

 

وتعرض مدير الأشغال بالمنطقة الثالثة للتهديد بقوة السلاح من مدير الأحوال المدنية "الحارثي"  واللذان يخضعان لسلطة مليشيا صالح والحوثي الإنقلابية والتي احتلت إب منتصف أكتوبر 2014م.

 

وأبدى أبناء محافظة إب استياءهم الشديد من تعمد المليشيا لتغييب الأنظمة والقوانين والإستهتار بهما واللجوء إلى أحكام قبلية تشجع على ممارسة الفساد وزيادة الجريمة وانتشار القتل في ظل تغييب كلي وتام لأجهزة الدولة من قبل المليشيا.

 

وأعتبر أبناء المحافظة التحكيم بالهجر بدلا من محاسبة الجناة واحدة من ملامح حكم المليشيا الإنقلابية التي يرفضها أبناء إب ويتعرضون لأبشع انواع التنكيل والمعاقبة الجماعية لمواقفهم الرافضة لمشاريعهم الطائفية والكهنوتية والإنقلابية ، مؤكدين بأن مثل هذه الأحكام عقاب جماعي لكل أبناء المحافظة تستبيح القوانين والأنظمة وكل ما يمت لها بصلة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى