حقوقيون: أحكام الإعدام الحوثية بحق المدنيين محاولة يائسة لإرهاب المجتمع لتمرير مشروعها الطائفي

حقوقيون: أحكام الإعدام الحوثية بحق المدنيين محاولة يائسة لإرهاب المجتمع لتمرير مشروعها الطائفي

تستمر مليشيات الحوثي الإرهابية في استخدام القضاء أداة  لقمع المناوئين لها والرافضين لممارساتها الإجرامية بحق المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها وتسعى بكل الوسائل الإجرامية والإرهابية لإسكات الأصوات المدنية الحرة وإخضاعها.

ومنذ انقلابها حولت مليشيات الحوثي الإرهابية  القضاء إلى عصا غليظة  " بل السيف المسلط  على رقاب اليمنيين  لتصدر بحقهم أحكام إرهابية تكشف عن وجهها الحقيقي البشع الملطخ بدماء الأبرياء .

أحكام باطلة

نشطاء حقوقيون أكدوا أن الأحكام التي أصدرتها محاكم خاضعة للمليشيات الإرهابية  بحق المدنيين من أبناء محافظة صعدة أحكاما باطلة وغير قانونية وصادرة عن جهة منعدمة  تسعى من خلالها لإرهاب الشعب اليمني والأصوات المناوئة لها والرافضة لهمجيتها وفكرها الإرهابي.

وقال الكاتب الإعلامي والناشط الحقوقي عبد الرقيب الهدياني إن ما تقوم به المليشيات الحوثية الإرهابية المسلحة من قتل واعدامات للمدنيين المناوئين لها جزء من استراتيجيتها الإرهابية  التي تعتمد عليها المليشيات لمحاولة فرض سيطرتها .

إرهاب سياسي

وأشار الهدياني في حديث لـ " الصحوة نت" إلى أن الإعدامات الأخيرة، والأحكام الجائرة التي أصدرتها بحق الشباب اليمني من أبناء محافظة صعدة المختطفين هو جزء من الإرهاب السياسي لفرض سلطاتها وسيطرتها وهي رسالة تريد المليشيات إيصالها عبر هؤلاء الشباب المدنيين إلى كافة أبناء الشعب اليمني وإلى كافة النشطاء والسياسيين الرافضين لسلطتها والغورين والذين لهم حس وطني بأن مصيركم سيكون مثل هؤلاء إن حاولتم القيام بأي عمل سياسي أو رفض أي عمل تقوم به المليشيات الإرهابية .

وأضاف " الإرهاب استراتيجية المليشيات لفرض سيطرتها ولقمع واخراس أي أصوات ترتفع في مناطق التي تسيطر عليها بقوة السلاح.

مسرحية هزيلة

من جهته قال الناشط الحقوقي عزام الكامل  إن الأحكام الصادرة بحق الشباب المدنيين المختطفين من قبل مليشيات الإرهاب مسرحية هزيلة تسعى المليشيات لإرهاب الرافضين لسلطاتها وممارساتها القمعية تستخدم هذه المحاكم من أجل تحقيق مصالحها ولتمرير وتنفيذ مشروعها المذهبي والطائفي.

وأكد الكامل في حديث لـ " الصحوة نت " إن الممارسات الإرهابية والأحكام الجائرة  بحق شباب اليمن لن ترهيبهم ولن تثنيهم عن رفض مشروع مليشيات الحوثي الإرهابية ومقاومته بل الوسائل الممكنة ، بل  إن هذه الجرائم التي المرتكبة بحق اليمنيين من قبل مليشيات الحوثي الطائفية تزيدهم اصرارا وتمسكا بخيار المقاومة لهذا المشروع الطائفي الإرهابي البغيض.

وكانت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران  قد أصدرت أوامر إعدام بحق 16 مدنياً من أبناء صعدة وسجن 13 آخرين بتهمة ما تسميه "إعانة العدوان" والتخابر معه.

استخدام القضاء

وخلال سنوات الانقلاب استخدمت مليشيا الحوثي الإرهابية القضاء أداة لتصفية حساباتها مع خصومها السياسيين، وقامت بإصدار أحكام الإعدام بحق المئات منهم بمن فيهم القيادات العليا في سلطات الشرعية، و4 من الصحفيين وعشرات الناشطين.

وفي الثامن عشر من سبتمبر الماضي أعدمت المليشيا المدعومة من إيران 9 من أبناء محافظة الحديدة في أشهر ميادين العاصمة صنعاء، بتهمة المشاركة في قتل الصريع صالح الصماد، في حادثة لاقت استنكاراً واسعاً على المستويين المحلي والدولي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2023 م

الى الأعلى