مفاجأة الأخضر السعودي في مونديال قطر تؤجج مشاعر الفرحة يمنياً وعربياً

مفاجأة الأخضر السعودي في مونديال قطر تؤجج مشاعر الفرحة يمنياً وعربياً

هتافات تعالت في استراحات صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، كما هو في منازل المدينة القديمة التي اهتزت بالهتافات فيما خرجت الجماهير الليلة في مدينتي مأرب وتعز، وهو الحال في مدن وعواصم عربية، احتفالاً بالانتصار الساحق الذي حققه الأخضر السعودي على المنتخب الارجنتيني المرشح الأبرز لحمل كأس العالم في مونديال قطر الذي انطلقت تصفياته الأحد الماضي.

وكان منتخب المملكة العربية السعودية، فجر واحدة من أكبر المفاجآت في تاريخ نهائيات كأس العالم بفوز تاريخي على الارجنتين 2-1 على استاد لوسيل ضمن منافسات المجموعة الثالثة من مونديال قطر 2022، كما تمكن المنتخب التونسي من فرض التعادل السلبي أمام نظيره الدنماركي.

فوز عربي وتعادل، على أرض عربية، مناسبة أججت مشاعر الجماهير العربية، التي احتفلت برفع علم السعودية وترديد الأهازيج التونسية، وقد بدى ذلك واضحا بعد إطلاق صافرة النهاية.

مدينة تعز المحاصرة منذ ثمان سنوات، احتفلت بطريقتها المبتكرة، بإطلاق الألعاب النارية من قلعة القاهرة في الساعة الثامنة مساءً احتفالا بالانتصار الكروي السعودي، فيما شهدت مدينة مأرب قلعة الجمهورية ومدينة الصمود اليمني، احتفالا شعبيا كبيرا ضج به ملعب مأرب الأولمبي، رفع المشاركين فيها أعلام المملكة وهتفوا حيو السعودي حيوه وحيو الأخضر حيوه، كما رددت هتافات تحييي القيادة السعودية بالانتصار الكبير.

والحال كذلك في صنعاء وإب ومدن عدة، حيث تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد من الفرحة والسعادة والهتافات لمنتخب المملكة وأبطال قرطاجة تونس، والتعبير عن الحلم العربي الذي بدأ يرتسم بمشاركة مشرفة في المونديال الذي يقام لأول مرة على أرض عربية.

كما شهدت كلاً من الكويت والعراق ومصر والسعودية والأردن وفلسطين، وبلدان أخرى مظاهر احتفالية متفاوتة بالانتصار الكروي العربي الأول في تاريخ البطولة، حيث تجاوز المنتخب السعودي مشاركاته السلبية في خمس نسخ من البطولة، محققا هذه المرة ما وصفته وكالة رويترز بأنه "أكبر صدمة في تاريخ كأس العالم، متقدما على أكبر مفاجأة سابقة، فوز الولايات المتحدة على إنجلترا عام 1950، وذلك وفقا لنظام التصنيف " من قبل شركة البياناتNielsen Gracenote".

ورصد محرر "الصحوة نت" التفاعل اليمني على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أكد عضو مجلس القيادة الدكتور عبدالله العليمي باوزير، أن "الانتصار التاريخي للمنتخب السعودي الشقيق على الأرجنتين أشعل فرحة عارمة في قلب كل عربي، ليصبح أول انتصار عربي لأول كأس عالم على أرض عربية".

وأضاف العليمي "اداء مبهر وفوز مستحق للأخضر. اصدق التهنئة وألف مبروك للأشقاء، نتمنى التوفيق لكل المنتخبات العربية المشاركة في #مونديال_قطر_2022".

وأوضح العليمي أن "اليمنيين - والشعوب العربية جميعًا - يشاركوا اشقائهم في المملكة العربية السعودية الاحتفال بالفوز التاريخي"، مشيرا للألعاب النارية والرقصات والاحتفالات التي شهدتها مدن يمنية عدة "ابتهاجا وفرحة عارمة بالإنجاز المستحق" للمملكة.

وقال عضو مجلس القيادة العميد طارق صالح، إن "الفرحة اليمنية بفوز الاخضر على الارجنتين، تردد صداها على الارض وفي الفضاء الاجتماعي"، مؤكدا أن "مظاهر الوحدة والمشاعر الأخوية تجاوزت السياسة وطغت على كل محاولات الارهاب الايراني ايذاء الشعبين".

وكتب رئيس مجلس النواب سلطان البركاني قائلا "ما صنعه الأمير محمد بن سلمان في حياة الشعب السعودي من عشق للانتصارات وصياغة مستقبل جديد ليس مجرد صدفة أو ضربة حظ"، مضيفاً "ولكنه فكر قائد وملحمة بطل وواحداً من شواهدها الانتصار التاريخي للمنتخب السعودي على الارجنتين اليوم فألف مبروك خادم الحرمين وابا سلمان وللشعب السعودي وللعرب جميعاً".

وهنأ نائب رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح الأشقاء في المملكة بالفوز في افتتاح مشواره بالمونديال، وغرد عدنان العديني مباركاً "للمنتخب السعودي فوزه المستحق في مباراته مع منتخب الأرجنتين".

وخاطب العديني الأخضر المنتصر "لقد منحتم شعبكم وأمتكم العربية فرحة غامرة، نتمنى أن تتكلل بحصولكم على الكأس. ألف مبروك".

وزير الشباب والرياضة "نائف البكري"، بدوره هنأ نظيره السعودي سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي بالفوز، واصفاً المباراة بأنها "ملحمة كبيرة، في لوسيل صنعها الاخضر السعودي أمام الأرجنتين سمحت له بالفوز بثنائية تاريخية كأول فوز عربي على المنتخب الارجنتيني، واول فوز عربي في البطولة".

وكتب نائب الوزير منير الوجيه على حسابه بالفيسبوك: "تهانينا للمنتخب العربي السعودي بفوزه المستحق على المنتخب الأرجنتيني الكبير بهدفين مقابل هدف في مباراة مونديالية كان الاخضر السعودي هو الافضل . تهانينا للمملكة العربية السعودية الشقيقة حكومة وشعب وقيادة رياضية استطاعت ان تثبت للعالم أن الإنسان العربي قادر على قهر الصعاب".

وقال نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي محمد بن راشد، " فوز مستحق .. أداء قتالي.. فرحة عربية.. ألف مبروووووك للمنتخب السعودي .. الذي أفرحنا وأمتعنا وأسعدنا ".

وتصدر هشتاج #السعودية_الأرجنتين تويتر عربيا وعالمياً بأكثر من مليون ونصف المليون تغريدة، كما انتشرت كـ "#الفوز_التاريخي" و"مبارك الفوز" وكلنا الأخضر، والتي تصدرت هيا الأخرى الترند كهتشاجات وعبارات، مرفقة بفيديوهات ومشاهد من الاحتفالات الشعبية والفردية.

أجواء الفرحة العامة التي سادت المجتمعات العربية، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، دفعت بقيادات في المليشيا الحوثية الإرهابية كحسين العزي وضيف الله الشامي وعبدالقادر المرتضى، لتهنئة المنتخب السعودي بالفوز للعروبة، لكن سرعان ما قامت تلك القيادات بحذف التهاني، إثر تلقيها توجيهات مغايرة من داعميها الإيرانيين كما يبدو.

بدوره عبر سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن محمد آل جابر، عن شكره واعتزازه لكل "الأشقاء اليمنين ومن كافة محافظات اليمن على مئات الرسائل والاتصالات الأخوية وتهانيهم الكريمة ومشاعرهم النبيلة والصادقة بمناسبة فوز المنتخب السعودي على الأرجنتين".

وقال آل جابر الذي نشر صور للمحتفلين في مأرب وتعز "هي ليست غريبة من أهلنا في اليمن أصل العروبة".

ونشر المدونون مئات الفيديوهات والصور التي تظهر مشاعر الفرح والاحتفال بالفوز العربي الأول في بطولة كأس العالم التي حققها المنتخب السعودي، والتعادل الذي فرضه المنتخب التونسي، متمنين أن يكون المونديال عربيا خالصا وأن يتوج العرب بكأس العالم كما توجوا من قبل باستضافة البطولة لأول مرة في تاريخها.

وعبر المدونون والنشطاء بشكل واسع عن فرحتهم بهذا الإنجاز العربي، متمنين أن يكون كأس مونديال قطر عربيا، وأن يحمل اللقاء الأخضر السعودي أو أحد المنتخبات العربية المشاركة في البطولة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى