سياسيون وإعلاميون :صمت المجتمع الدولي شجع المليشيات على استمرار استهداف الملاحة

سياسيون وإعلاميون :صمت المجتمع الدولي شجع المليشيات على استمرار استهداف الملاحة

مع استمرار سيطرتها على ميناء الحديدة  تزداد مخاطر تهديدات مليشيا الحوثي الارهابية على  الملاحة الدولية ، خدمة للأجندة الإيرانية، من خلال الاستهداف المستمر للسفن التجارية وناقلات النفط، عن طريق الطائرات المسيرة، والألغام البحرية، أعمال القرصنة، مستغلة صمت المجتمع الدولي على أعمالها الإرهابية.

وحذر سياسيون وإعلاميون من مغبة استمرار الصمت الدولي إزاء تلك الأعمال الإرهابية للمليشيات مطالبين المجتمع الدولي بموقف حازم تجاه إيران وأدواتها المتمثلة بمليشيا الحوثي الارهابية.

وكانت القوات المشتركة، أعلنت إحباط تحركات لميليشيا الحوثي، تشكل تهديدا للملاحة في البحر الأحمر، بعد ساعات من كشف ناطق الجيش عن إجراء المليشيات تجربة لإطلاق صاروخ مضاد للسفن من صنعاء باتجاه البحر الأحمر، مؤكدا تورط الحرس الثوري الإيراني في تنفيذ عملية إطلاق الصاروخ.

السيطرة على المضايق

وكيل وزارة الاعلام عبدالباسط القاعدي، أكد أن دعم ايران لمليشيات الحوثي يأتي في سياق مساعيها لإحكام السيطرة على المضايق البحرية المهمة وبالتالي التحكم في طرق الملاحة وفرض شروطها على العالم.

مشيراً إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية لا تمل من التهديد باستهداف خطوط الملاحة الدولية في البحر الاحمر وقد قامت بعدد من العمليات الارهابية التي تتسق مع ما تقوم به ايران، لافتا إلى أن استمرار  بقاء إيران ومليشيا الحوثي الارهابية على خطوط الملاحة الدولية اكبر مهدد للأمن والاستقرار العالمي .

فيصل المجيدي وكيل وزارة العدل أكد على أن تقارير الأمم المتحدة أثبتت أن الزوارق أو الألغام البحرية او المسيرات اوالصواريخ التي استهدفت الناقلات النفطية في عرض البحر جاءت من مخازن السلاح الإيراني،  بعد ان تم فحصها وبالتالي فايران هي مصدر  الإرهاب البحري.

لافتا إلى ان إيران وبالمخالفة لقانون واتفاقيات البحار حولت الملاحة الدولية الى فوضى وأرسلت الالغام البحرية وقصفت الموانئ والسفن واستهدفت ناقلات النفط وحولت البحر الى طرق تهريب للسلاح والمخدرات والبترول الإيراني.

مؤكدا أن  خزان صافر تحول إلى قنبلة يهدد الحوثي بتفجيرها في وجه العالم و لم يسمح بصيانتها منذ سنوات ، ومع ذلك يبدو ان المجتمع الدولي سيفيق على كارثة اقرب الى تشرنوبل بسبب الرخاوة في التعامل مع هذه المليشيا المجرمة.

الصحفي خالد عليان قال إن إيران  تستهدف  الملاحة الدولية وتهدد الامن الإقليمي العالمي وتتدخل بشكل سافر ومعلن في دول عديدة ، وتشكل جماعات مسلحة، وتتعاون مع منظمات ارهابية وتهرب معدات عسكرية وتدعم جماعات انقلابية ، وتسعى للتسلح النووي و كل ذلك معلوم لمجلس الأمن ومعروف للأمم المتحدة.

موقف حاسم

ويوافقه الرأي يحيى أبو حاتم الذي  أكد على أن طهران تحاول  السيطرة على الممر المائي باب المندب عبر إرهاب مليشيا ‎الحوثي بعد تحكمها بمضيقات أخرى وذلك في محاولة للسيطرة على الحركة المائية للعالم، مؤكداً على أن المنطقة  العربية والشرق الأوسط والعالم بأسره لن ينعم بالأمن مالم يتم تصنيف تنظيم الحوثي ضمن التنظيمات الإرهابية ، ودعم الحكومة الشرعية والجيش اليمني للقضاء عليها وتأمين اليمن برا وبحرا وجوا.

اصيل السقلدي طالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف حاسم اتجاه إيران وميليشياتها في المنطقة وعلى رأسها مليشيا الحوثي الارهابية مشيراً إلى أن تصعيد إيران وميليشياتها  تهديدها للملاحة الدولية وللأمن القومي للكثير من الدول ، أبرزها العربية بحاجة ملحة ،  الى موقف دولي حازم لإيقاف طهران راعية الإرهاب عن حدها وردعها هي وميليشياتها الإرهابية.

وهوما ذهب إليه  الكاتب والصحفي سامي الكاف الذي أكد على أن  تهديد الحوثية للملاحة الدولية في البحر الأحمر يضع الجميع على المحك.

مانع المطري وكيل وزارة  الشباب والرياضة  حذر من   ‏تنامى المخاطر والتهديدات على الملاحة البحرية والتي تزداد  يوماً بعد يوم بسبب أنشطة إيران وأذرعها المزعزعة للاستقرار ، فيما لازالت الجهود الدولية أقل بكثير من مستوى التهديد ، مشيراً إلى أن العالم ، سيواجه كارثة كبيرة إن استمر هذا النهج في التعاطي مع أنشطة إيران وأذرعها التخريبية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى