مؤتمر حضرموت الجامع يؤكد تمسكه بالأقاليم ويرفض مشاريع الانفصال

مؤتمر حضرموت الجامع يؤكد تمسكه بالأقاليم ويرفض مشاريع الانفصال

جدد البيان الختامي لمؤتمر حضرموت الجامع الذي عقد اليوم السبت في مدينة المكلا وسط حضور جماهيري كبير، جدد رفضه لكل مشاريع الانفصال، مشددا على ضرورة الأخذ بمبدأ الالتفاف والتلاحم والترابط والمشاركة بين أبناء حضرموت كوحدة واحدة لتحقيق آمالهم وطموحاتهم.

وأشاد البيان بالدور الكبير لدول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات المتحدة.

وطالب المشاركون في المؤتمر بأن يكون رافدًا وداعمًا لمخرجات المؤتمر، ويسعى لتنفيذها مع مختلف مكونات المجتمع المدني. وذلك حسب ما جاء في البيان الختامي.

كما اقر المؤتمر  إنشاء المجلس الاقتصادي الأعلى لحضرموت وإعادة هيكلة القطاعات الاقتصادية بما يحقق مصلحة حضرموت واستعادة حقوقها.

ويؤكد مؤتمر «حضرموت الجامع» على البدء في تنفيذ الأقاليم التي أقرها مؤتمر الحوار الوطني، والأخير عُقد بالعاصمة صنعاء، في الفترة بين مارس 2013 ويناير 2014، والذي أقر بانتقال اليمن إلى الصورة الاتحادية المكوّنة من أقاليم، لكن مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح انقلبوا على الحكومة الشرعية، لتدخل اليمن في حرب منذ مطلع العام 2015.

لكن المؤتمر أشار إلى ان  إعلان إقليم حضرموت الذي يضم محافظات حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى، مرتبط بـ«متى ما أراد أبناء حضرموت». رغم وجود دعوات لاعلان حضرموت اقليما مستقلا.

 وطالب البيان الختامي بإعادة هيكلة القيادة العسكرية والأمنية بقيادة موحدة من أبناء حضرموت، وتعزيز قوات النخبة.



 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى