منظمة حقوقية تدين تصفية الأسير الحميقاني وتدعو للضغط على المليشيات لوقف انتهاكاتها

منظمة حقوقية تدين تصفية الأسير الحميقاني وتدعو للضغط على المليشيات لوقف انتهاكاتها

أدانت منظمة عين لحقوق الإنسان، تصفية الأسير "محمد عبدالرحمن الحميقاني" تحت التعذيب في سجون مليشيات الحوثي بالعاصمة صنعاء.

وقالت المنظمة في بيان لها إنها تلقت بلاغا من أهالي الضحية الحميقاني الذي ينتمي إلى قبيلة آل حميقان بمديرية الزاهر محافظة البيضاء؛ بتعرضه للتغييب والتعذيب لما يقارب اربع سنوات في سجون جماعة الحوثي.

ودعت إلى فتح تحقيق عاجل في ممارسات جماعة الحوثي تجاه الأفراد الذين تحتجزهم وتعاملهم بطريقة وحشية بما يخالف القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

واوضحت المنظمة إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى التي يتوفى فيها أسير في سجون جماعة الحوثي بسبب التعذيب والانتهاكات؛ مؤكدة وفاة العشرات من الاسرى تحت التعذيب منذ بداية الحرب.

وأشارت منظمة عين إلى أن ممارسات جماعة الحوثي تعكس بشكل خطير ومقلق الوحشية التي تتبعها جماعة الحوثي في حق الأسرى والمعتقلين لديها.

داعية المجتمع الدولي لممارسة دورهم القانوني والأخلاقي في الضغط على هذه الجماعة لوقف انتهاكاتها المتعددة بحق أبناء الشعب اليمني.

وكان الشيخ "عبد الوهاب الحميقاني، أكد أن مليشيات الحوثي أقدمت على تصفية نجل شقيقه محمد عبدالرحمن الحميقاني بعد تغييب وتعذيب لما يقارب أربع سنوات، في جريمة إنسانية تضاف إلى سجل جرائم غدرها وقبحها ضد أحرار اليمن.

وتوفي العشرات من المختطفين والأسرى، جراء عمليات تعذيب نفسية وجسدية مروعة، في سجون مليشيا الحوثي، وفقا لتقارير حقوقية ومحلية متطابقة.

ومرارا طالبت الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الاممي والامريكي بإدانة هذه الجرائم وتشكيل لجنة تحقيق أممية في الفظائع التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الاسرى والمختطفين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى