مسئول إمارتي: لا تسوية للصراع في اليمن إلا بعملية سياسية مبنية على المرجعيات

مسئول إمارتي: لا تسوية للصراع في اليمن إلا بعملية سياسية مبنية على المرجعيات



قال نائب المندوب الدائم للإمارات في الأمم المتحدة جمال جامع المشرخ "أن السبيل الوحيد لتسوية الصراع في اليمن يتجسد في عملية سياسية مبنية على القرار 2216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات الحوار الوطني".


ونوه خلال جلسة مناقشة عامة بمجلس الأمن "أنه ولحين تحقيق سلام دائم في اليمن، يجب أن تكون الأولوية هي العمل على ضمان الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية الموجهة إلى السكان المدنيين".


وأضاف المسئول الإمارتي إن مليشيات الحوثي لم تكتف بتعريض السلام والأمن في اليمن إلى الخطر فحسب، بل عمدت هذه عبر شنها للهجمات على امتداد حدود المملكة العربية السعودية إلى تهديد السلام والأمن في المنطقة ككل".


وقال إن القاسم المشترك الوحيد ما بين الصراع في كل من سوريا واليمن، إيران التي تسببت بخلق المزيد من التوتر وعدم الاستقرار في منطقتنا، ما جعلها تشكل تهديداً بالغاً لمنطقة الشرق الأوسط".


وأعتبر المسئول الإمارتي "إيران دولة راعية للإرهاب في المنطقة، بدءاً من تقديمها الدعم إلى حزب الله في لبنان وسوريا، وإلى ميليشيات الحوثيين في اليمن، ووصولاً إلى الجماعات والخلايا الإرهابية في العراق ودولة خليجية".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى