منظمات حقوقية تؤكد تورط الأمم المتحدة بدعم زراعة الألغام الحوثية في اليمن

منظمات حقوقية تؤكد تورط الأمم المتحدة بدعم زراعة الألغام الحوثية في اليمن

اتهم منظمات حقوقية اليوم الاثنين، بتورط هيئات ومكاتب للأمم المتحدة في اليمن بدعم مليشيا الحوثي الإرهابية بأموال تم استخدامها في زراعة الألغام.

وأشارت المنظمات الحقوقية في تقرير لها إلى أن هذه الهيئات الأممية شريكة للحوثي في قتل وإصابة آلاف اليمنيين.

جاء ذلك خلال إشهار التقرير في مارب حيث وثق تورط هيئات ومكاتب أممية بدعم مليشيا الحوثي الإرهابية في زراعة الألغام.

وجاء التقرير تحت عنوان "دعم الموت.. شراكة في الجريمة" الجزء الأول، واصدرته عن الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود" فريق إقليم سبأ، بالشراكة مع منظمة شاهد للحقوق والتنمية، ويمن رايتس للحقوق والتنمية، ومنظمة حريتي للتنمية وحقوق الإنسان، ومنظمة عين لحقوق الإنسان.

حيث وثق التقرير، 15 منحة مالية قدمتها الأمم المتحدة عبر برنامجها الإنمائي وبعثة أونمها ووكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة لمليشيا الحوثي تحت غطاء إنساني عنوانه إزالة ومكافحة الألغام في اليمن وبقيمة إجمالية قدرها 167 مليونا و221 ألفا و136 دولار بين 2016م – 2022م.

وشملت المنح إجمالي تكلفة المرحلة الأولى من مشروع مكافحة الألغام الطارئ وكذلك الدعم السنوي الثابت والدعم العاجل الذي يقدمه البرنامج بين الفينة والأخرى لمليشيا الحوثي تحت ذات الغطاء.

كما وثّق التقرير، تقديم الأمم المتحدة وبعثتها لدعم اتفاق الحديدة "اونمها" 420 سيارة حديثة لمليشيا الحوثي في محافظة الحديدة منها 20 سيارة دفع رباعي نوع "بيك آب" سلمها البرنامج الانمائي للمليشيا الحوثية بذريعة دعم جهود نزع ومكافحة الألغام، إضافة إلى 400 سيارة دفع رباعي نوع "جيب" تم تقديمها تحت مسميات مختلفة منها "الخدمات الإسعافية" و"خدمات الرش".

ورصد تقرير "دعم الموت"، 60 نشاطا وفعالية نفذتها مليشيا الحوثي بتمويل من اليونسيف وجهات أممية أخرى خلال الفترة التي يغطيها التقرير، وتوزعت بين 46 دورة تدريبية لعناصر حوثية تحت مسمى حملات التوعية بمخاطر الألغام، و14 حملة توعوية في 12 محافظة هي "صعدة، حجة، الحديدة، أمانة العاصمة، صنعاء، تعز، ريمة، المحويت، البيضاء، مأرب، عمران، الجوف".

وقال إن ثلاث من المحافظات المستفيدة من هذه الأنشطة لم تكن ساحة للمواجهات ولم تشهد أي عملية زراعة للألغام خلال الحرب الدائرة وهي "أمانة العاصمة، ريمة، المحويت".

وأضاف أن هذا يأتي في الوقت الذي وثقت منظمة هود- فريق إقليم سبأ، زراعة مليشيا الحوثي مليوني لغم وعبوة ناسفة خلال الـ 8 سنوات الماضية وتسببت بمقتل 3024 مدنيا بينهم 647 طفلا و202 امرأة و160 مسنا و2015 رجلا بين 18- 50 عاما، وإصابة 4231 آخرين بجروح وتشوهات جسدية وإعاقات دائمة بينهم 1032 طفلا و285 امرأة و181 مسنا و2733 رجلا بين 18- 50 عاما.

وألحقت أضرارا كلية وجزئية بـ5620 ممتلكات خاصة منها 1543 منزلا و320 منشأة تجارية وصناعية و923 وسيلة نقل و334 مزرعة ونفوق 2500 رأس ماشية، إضافة إلى تضرر 565 منشأة عامة كليا وجزئيا بينها 101 مرافق تعليمية و32 مرفقا صحيا و64 مقرًا حكوميًا و15 مقرا لهيئات ومنظمات أهلية و77 دور عبادة و38 معلما أثريا، وتدمير 135 طريق وجسر و103 خزان مياه.

وشهدت الفعالية، التي حضرها العديد من الحقوقيين والنشطاء والإعلاميين والمهتمين، وقفة احتجاجية لعدد من ضحايا الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي مستفيدة من الدعم والتمويلات الأممية.

ورفع المحتجّون لافتات تضم عبارات باللغة الإنجليزية والعربية تطالب الأمم المتحدة بإيقاف دعم الموت، مؤكدين أن استمرار الوكالات الأممية في دعم مليشيا الحوثي بالمال والعتاد يُعد مشاركة في سفك دماء اليمنيين كل يوم بسبب الألغام وغيرها من الأسلحة القاتلة.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى