انتحار مختطفة في سجون المليشيات الإرهابية بصنعاء عقب تعرضها لأصناف التعذيب

انتحار مختطفة في سجون المليشيات الإرهابية بصنعاء عقب تعرضها لأصناف التعذيب

أقدمت مختطفة في سجون مليشيات الحوثي الإرهابية على الانتحار، بسبب التنكيل والتعذيب الذي تتعرض له داخل السجن.

وقالت الناشطة الحقوقية، نورا الجروي إن السجينة عائشة المطري أقدمت على الانتحار الأربعاء الماضي بسبب تنكيل وتعذيب مستمر تتعرض له من قبل قيادية حوثية تدعى ام الكرار، في حين تواصل المليشيات التكتم على الخبر.

وأوضحت أن قسم النساء بالسجن المركزي بصنعاء يكتظ بمئات السجينات اللاتي يواجهن شتى صنوف التعذيب والترهيب وما يحدث فيه كارثه إنسانيه، داعية المنظمات الدولية والصليب الأحمر الدولي لزيارة هذا السجن والاطلاع على وضع السجينات فيه.

وبحسب تقارير حقوقية فإن ميليشيا الحوثي اختطفت 1714 امرأة يمنية خلال الفترة من 2014 وحتى 2022، وتمارس ضد المختطفات التعذيب الجسدي والضرب بالعصي، والأسلاك الكهربائية، والصعق الكهربائي، وإيقاف التنفس بالخنق، والإهانة، والتعذيب اللفظي والتحقير، والصفع، والإجبار على الاعتراف بتهم لم ترتكب.

ودعت منظمات حقوقية ميليشيا الحوثي بالإفراج عن جميع النساء المختطفات والإفصاح عن أماكن النساء المخفيات قسراً والإفراج عنهن فوراً، ووقف كافة ممارسات العنف القائم على النوع الاجتماعي ضد المرأة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى