يعيشون ظروفا صعبة.. مليشيات الحوثي تواصل تسريح آلاف الموظفين وتستبدلهم بموالين لها

يعيشون ظروفا صعبة.. مليشيات الحوثي تواصل تسريح آلاف الموظفين وتستبدلهم بموالين لها

تواصل مليشيات الحوثي الانقلابية منذ انقلابها المشؤوم حربها الضروس ضد الموظفين، من خلال نهب مرتباتهم، وتسريح الآلاف منهم، واستبدالهم بعناصر موالية لها.

المطالبة بالراتب

وفي عهد المليشيات أصبح المواطن ينام بين أبنائه موظفا ويستيقظ على خبر  تسريحه من العمل، مثلما حدث مع أحد المواطنين ويدعى  سلطان -الذي يحكي تجربته الأليمة- وهو أب لأربع  فتيات كان حلمه أن يعشن في ستر ولكن البؤس الذي حل به بعد خبر تسريحه من العمل كان أكثر مما يتحمله بشر.

يقول سلطان:" تم تسريحي من هيئة مستشفى الثورة بعد ١٣ عاما في مجال النظافة، فقط لأني طالبت برواتبي المنقطعة منذ سبع سنوات، وطبعا تم توظيف او بالأصح استغلال شخص غيري في وظيفتي، شخص مسكين ليس من جماعة الحوثي، لان الحوثيين يرون مهنتي احقر من ان يوظفوا شخصا منهم فيها".

قصة هذا المواطن ضمن آلاف القصص التي تحكي عن مآسي المسرحين تختلف باختلاف ظروفهم ومعيشتهم، فسلطان شاب ثلاثيني لديه ٤ بنات وليس له معيل ولا بيت يأويه، ويسكن عند أحد إخوته في غرفة بسيطة محدودة، كان مشرف نظافة في مستشفى الثورة العام بصنعاء لمدة ١٣ عاما  متتالية، وفجأة سرحه الحوثيون من عمله بكل بساطة وتركوه مع عائلته فريسة الجوع والذل.

فصل وتوقيف

ولجأ الكثير من المفصولين من اعمالهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" و "الفيسبوك"، لنشر قصص فصلهم التعسفي من وظائفهم، بعد أن عملوا فيها أعواماً طويلة، وأسهموا في تطور المؤسسات التي عملوا بها، وكيف أن ميليشيات الحوثي بعد ان سيطرت على إدارة تلك المؤسسات كافأتهم بفصلهم أو توقيفهم.

وبث عدد من المغردين على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر"، تغريدات تشرح اسباب فصلهم من العمل أو تقليل رتبهم الوظيفية، فيما نقل مغردون آخرون، حالات فصل تتعلق بأشخاص قريبين منهم.

يقول مغرد على "تويتر": "ان أحد اقاربي كان يشغل منصب مدير إداري بإحدى الوزارات، وفي يوم وليلة أصبح منصبه سائق باص"

وذكر مغرد آخر أن  "إحدى الأخصائيات في وزارة التربية تم نقلها إلى إحدى المدارس النائية لتكون مدرسة فقط بعدما كانت مسئولة بالوزارة والسبب عدم حضور محاضرات الحوثي الاسبوعية"


بدلاء بدون مؤهلات

وفي السياق نفسه، لفت ناصر وهو موظف تم الاستغناء عنه يقول "كان اختصاصي إشراف تربوي وخدمت 25 سنة تقريباً، والان انا بدون عمل، والذي حل مكاني عنصر من بيت المهدي لديه مؤهل ثانوية عامة".

وذكر مغرد اخر أن "مديرة مدرسة فصلت عن العمل بعد تحقيق في وزارة الداخلية وعدة تهم وجهت الي بسبب نداء الطلاب في طابور الصباح "بالروح بالدم نفديك يا يمن".

من جانبه، أشار احد المواطنين إلى أنه كان  رئيس مجموعة في مؤسسة حكومية و" تم فصلي تعسفيا واتهامي بسرقة مبالغ طائلة وتعرضت للسجن اربعة اشهر وحين تمت براءتي لم يعيدوني الى عملي ولم يصرفوا مستحقاتي".

وقال "محمد" من امانة العاصمة انه سرح من الجيش بعد عشر سنوات من الخدمة بسبب رفضه الذهاب للقتال في مارب بدون محاكمة"

فصل جماعي

وحسب اخر تقارير منظمات المجتمع المدني قامت جماعة الحوثي في سبع سنوات بفصل ٢٠ الف معلم والاستحواذ على مخصصاتهم و٢١١ موظف بديوان عام وزارة التربية والتعليم و٧٠ موظف بهيئة مكافحة الفساد و١٩ الف جندي فصلا تعسفيا بدون مبررات قانونية وهو ما فاقم الازمة الاقتصادية ومشكلة البطالة في البلد المنهك من حروب الانقلاب.

وكل يوم تزداد حجم المعاناة الإنسانية التي يعانيها المسرحون من أعمالهم، ومن لايزالون في وظائفهم يظل التسريح من الوظيفة كالشبح الذي يراودهم في كل لحظة والكابوس الذي يقلقهم من فقدان العمل الذي يعتبر  سندا وعونا في هذه الحياة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى