سبتمبر وأكتوبر واحدية الهدف والمصير

سبتمبر وأكتوبر واحدية الهدف والمصير

يحتفل اليمنيون في الشرق والغرب والشمال والجنوب بالذكرى ال59 لثورة ال14عشر من أكتوبر الخالدة،

احتفال يليق بعظمة الثورة التي طردت المستعمر إلى غير رجعة، احتفال يليق بعظمة الشهداء الذين قدموا دماءهم الزكية فداء للوطن.

إنها ثورة تحرير وعتق من ويلات مستعمر غاشم عبث بكل مقدرات أرض اليمن وسخرها لخدمته.

لم يلبث اليمنيون طويلاً بعد ثورة سبتمبر التي أسقطت الاستبداد  في الشمال معلنين رحيل الكهنوت وإعلان الجمهورية حتى زأر كل أبناء اليمن بعد عام واحد  في الجنوب في وجه المحتل ليعلنوا التحرر من الاستعمار، لتسير كل اليمن في طريق التحرير.

وهنا يتجلى واحدية الهدف والمصير لثورتي أكتوبر وسبتمبر.

ففي 26سبتمبر كان اليمنيون على موعد مع ميلاد وطن جديد حيث أزاح الشعب حقبة الكهنوت الذي جثم على الشعب عقوداً من الزمن، وفي خضم النضال الذي أمتد لسنين كانت عدن منطلقا لثوار سبتمبر والحاضن الرئيس لهم.

وفي ثورة أكتوبر المجد كانت تعز وإب وبقية المحافظات حاضرة في الدعم والاسناد لثوار أكتوبر، فالشعب الذي رفض الاستبداد لن يقبل أن يبقى الاستعمار في أرض الوطن فانتفض في وثبة شعب ضد المستعمر ليكون ال 14 من أكتوبر يوما عظيما ومقدسا عند اليمنيين بإعلان نجاح الثورة في تحقيق هدف الثوار في القضاء على الاستعمار والاستبداد ومخلفاتهما 

فالاستبداد والاستعمار  كل منهما يخدم الآخر.

ولخصها الثائر القردعي هذا التخادم بشطرِ بيتٍ قالَ فيهْ:

 

قدهم على شُوْرْ من صنعاء إلى لندنْ.

هذا التخادم  قابله الشعب اليمني في الشمال والجنوب بواحدية الثورة والنضال.

 

 فسلاح الشهيد لبوزة الذي دوى من جبال ردفان مشعلاً ثورة أكتوبر ضد المحتل كان قبلها على جبال المحابشة في حجة يطلق رصاصاته ضد الإماميين عن ثورة ال26 من سبتمبر.

 

والشهيد الفدائي الذي أرعب الاحتلال حياً وأرعبت جنازته المحتل بعد أن خرجت عدن كلها لتوديعة لم يكن سوى ابن تعز عبود الشرعبي في أقوى صورة لواحدية الشعب اليمني الذي خرج لمواجهة الاستعمار.

لبوزة وعبود نموذجان لواحدية الهدف والمصير من الآف الذين شاركوا في النضال من كل اليمن في الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر.

ستظل ثورتا سبتمبر أكتوبر ملهمتين للأجيال ونورا يضيء للسائرين في درب النضال والثورة في وجه المستبد الإمامي والمستعمر في أي وقت وحين 

ومن تسول له نفسه المساس بذرة من تراب اليمن 🇾🇪.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2023 م

الى الأعلى