حضرموت.. إصلاح السويري ينظم ندوة حول بصمات الخير في حياة الفقيد محمد هادي

حضرموت.. إصلاح السويري ينظم ندوة حول بصمات الخير في حياة الفقيد محمد هادي

نظم التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت مديرية تريم منطقة السويري، ضمن فعاليات الذكرى الثانية والثلاثين للتأسيس، وأعياد الثورة اليمنية 26سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين ندوة بعنوان "بصمات الخير في حياة الفقيد محمد عوض عبيد هادي" مساء السبت، وذلك تزامنا مع الذكرى الأولى لرحيله.

ويعد محمد عوض هادي الشخصية الوطنية وفقيد العمل الدعوي والاجتماعي والخيري من أوائل مؤسسي التجمع اليمني للإصلاح على مستوى المديرية والمحافظة وشغل عدة مناصب رسمية وشعبية كان آخرها أمين عام المجلس المحلي بمديرية تريم.

وفي مستهل الندوة التي أدارها الأستاذ أحمد محمد حديجان رحب رئيس التجمع اليمني للإصلاح بالسويري صالح محمد باحارثة بالحاضرين شاكرا لهم تلبيتهم للدعوة الدالة على حب الفقيد ومشاركتهم في إبراز بصماته الدعوية والخيرية والاجتماعية والفنية والثقافية والسياسية، داعيا كل الحضور بالتأسي والاقتداء بالقادة الذين أفنوا حياتهم لنهضة وتنمية بلدهم ومجتمعاتهم.

وكانت أولى محاور الندوة حول "الجانب الدعوي والاجتماعي في حياة الفقيد" قدمه الدكتور مبارك سعيد قصعور رئيس جمعية الفرقان لخدمة القرآن، استعرض من خلاله جملة من المحطات الدعوية للفقيد في تأسيس حلقات تحفيظ القرآن الكريم وإمامته للصلاة في القيام والوتر ومتابعته للبرامج الدعوية وتفعيلها في المساجد، متطرقا إلى إسهاماته في الجانب الاجتماعي ودوره البارز في تأسيس الكثير من المؤسسات والجمعيات على مستوى مديرية تريم واسهاماته الواضحة في العديد من المشاريع التنموية والخدمية.

وإلى جانب نشاطه الدعوي والاجتماعي تحدث الدكتور محمد علوي العيدروس بمحور "اهتمامات الفقيد الثقافية والرياضية والفنية" مبينا أن الفقيد يتميز بروح الدعابة والنكتة وحبه للمداخلات، وكان ملهما في الجانب الثقافي والفني من خلال حبه للألعاب الشعبية وإلقائه الشعر وحفظه للقصائد، وفي الجانب الرياضي كان مؤسسا للعديد من الفرق الرياضية والميدانية، مضيفا أن الفقيد كان من المتميزين علميا محبا للتنافس مع زملائه.

وفي المحور الثالث "المحطات السياسية في حياة الفقيد " أشار الأمين العام للمجلس المحلي بمديرية تريم علي صبيح إلى أن الفقيد كان قائدا سياسيا طموحا ذو نظرة ثاقبة وواسعة بعيدة المدى، وشارك بفعالية في إدارة التجمع اليمني للإصلاح، واختير لتمثيله في الكثير من المؤتمرات والمحافل الوطنية الداخلية والخارجية، وانتخب أمينا عاما للمجلس المحلي بمديرية تريم عام 2006 ووقف أمام التحديات والصعوبات بكل صلابة، وسرد مجموعة من المواقف المتميزة للفقيد منذ انتخابه حتى توفاه الله.

وفي ختام الندوة شارك الحاضرون في إبراز أهم الصفات والبصمات بمختلف الجوانب الحياتية للفقيد عبر مداخلات ونقاشات مستفيضة أكملت ما تم طرحه في المحاور الثلاثة.

حضر الندوة أعضاء مجلس النواب أحمد حسن بكران باحويرث، وسعيد مبارك دومان، وعضو المجلس المحلي محافظة حضرموت محمد أبوبكر حسان، ومدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بوادي وصحراء حضرموت الدكتور عبدالله رمضان باجهام، ومدير مكتب التربية والتعليم بمديرية تريم أحمد محفوظ بارفيد، ونجل الفقيد "عبدالله" وإخوانه ومقادمة ومشايخ ووجهاء وأعيان المنطقة، ومحبي الفقيد محمد عوض عبيد هادي.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى