ناشطون وصحفيون: مليشيات الحوثي تستغل "المولد النبوي" لنهب أموال اليمنيين

ناشطون وصحفيون: مليشيات الحوثي تستغل "المولد النبوي" لنهب أموال اليمنيين

انطلقت مساء الأربعاء حملة اعلامية الكترونية واسعة لكشف استغلال مليشيات الحوثي لمناسبة المولد النبوي والمتاجرة بها واستغلال المناسبات الدينية للنهب والسطو على أموال اليمنيين تحت ذريعة دعم إحياء تلك المناسبات التي أصبحت موسم ثراء لقياداتهم .

وقال الكاتب الصحفي محمد الصالحي على صفحته في" تويتر"  يستغل الحوثيون مثل هذه المناسبات الدينية لتثبيت فكرهم السلالي القائم على حصر الولاية في مايسمى " ال البيت " وتحويل الاسلام إلى شركة سلالية حصرية ويتعمدون جرف الهوية الثقافية للشعب اليمني واستبدالها بهوية قائمة على  خرافات عفى عليها الزمن.

فيما يؤكد الناشط  عبدالكريم عمران بأن هناك فرق كبير بين الاحتفال بالطقوس الطائفية التي أدخلها الحوثي على مجتمعنا وغزى بها حتى مدارس البنات  وبين الاحتفال بذكر الله وأسمائه الحسنى كما تؤديها فتيات مدارس تعز .

من جهته قال الصحفي محمد الضبياني على صفحته في" تويتر "استغلال الحوثي آثم لمناسبة طائفية هدفها صناعة الخرافة ورعاية الجهل والإساءة للإسلام وقيمه السامية وأن  رمز المآسي والنكبات المجرم المدعو عبدالملك الحوثي يحتفي بالمولد النبوي .. قمة الابتذال والسخرية والإساءة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

وأردف قائلا " مالم تحتفي في مناسبة الحوثيين الطائفية الكاذبة فأنت في نظرهم منافق معلوم النفاق يريدونك عبدا لرغباتهم وأداة رخيصة لتحقيق غرائزهم المريضة في السطو والنهب والسيطرة ونفاية لفكرهم وعقيدتهم المنحرفة . مشيرا إلى أن صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي تتحول  إلى لوحة خضراء في محاكاه للاحتفاء الإيراني الشيعي .

المحامي محمد المسوري قال:  هو في الحقيقة احتفاء سلالي لا احتفال اسلامي هذا ما يؤكده الحوثيون على أرض الواقع .

فيما أكد الكاتب الصحفي  عبدالله اسماعيل قال المولد النبوي أبرز فعالية يستثمرها الحوثيون بتحويلها لموسم جباية والنهب والترويج لنظيرية الإصطفاء العرقي .وحشد المقاتلين .

وأشار اسماعيل في فيديو على صفحته في" تويتر " إلى أن اليمنيون يحتفلون بالمناسبة بإقامة مجالس الذكر في المساجد والمنازل وتوزيع الحلوى للأطفال بمايعزز قيم الحب والتعايش فحولها الحوثي إلى مناسبة للنهب وتكريس الخرافة .

وقال " ينفق الحوثيون المليارات على احتفالاتهم في الوقت الذي يمر اليمنيون بأسوأ كارثة إنسانية ويعاني ثلثي السكان من مجاعة بحسب منظمات دولية وما أن تنتهي الفعالية يتم الترتيب لفعالية جديدة بنفس التكاليف التي تتم سرقتها من أفواه الجياع والفقراء

وأكد أن أهداف السلاليين من هذا الاحتفال تتلخص بنهب أموال المواطنين والتجار لصالح قياداتهم ومشرفيهم الذين يتعاملون مع المناسبة كموسم للنهب والإثراء ويحصل المتحوثين على جزء من هذه الأموال التي تتم جبايتها ما يضمن مصالحهم وولائهم ،وبقاء المواطنين في حالة فقر وفاقة واحتياج لضمان تركيعهم وربط مولد النبي بمشروعهم السياسي باعتبار النبي محمد صلى الله عليه وسلم جد السلالة وليس نبي الأمة ومبلغ الرسالة للأمة أجمع .

ويقول الكاتب الصحفي خالد العلواني يحشر عتاولة الحوثية زعيم النهب عبد الملك الحوثي في تفاصيل الدعاية للمولد النبوي حتى يخيل للمتابع أنه هو المعني بالاحتفال وأن الرسول صلى الله عليه وسلم مجرد مبرر للتدليس على البسطاء وابتزاز ماتبقى من عرق الجبين ولقمة العيش .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى