مأرب.. احتفالات شعبية ورسمية وافتتاح عدد من المشاريع ابتهاجاً بذكرى ثورة 26 سبتمبر

مأرب.. احتفالات شعبية ورسمية وافتتاح عدد من المشاريع ابتهاجاً بذكرى ثورة 26 سبتمبر

عرض عسكري مهيب هو الأول من نوعه في مارب، المحافظة التي قاومت المشروع الحوثي من أول يوم وكسرت شوكته طيلة سنين الحرب الماضية لتحافظ على تراب مدينتها من وطأة مليشيا الموت والدمار الحوثية. 

فقد احتفت محافظة مارب بالذكرى الـ 60 لعيد الثورة اليمنية 26 سبتمبر والعيد الـ 59 لثورة 14 أكتوبر، للمرة الأولى، بعرض عسكري لوحدات رمزية من الجيش والأمن فاق التوقعات وأثار اعجاب اليمنيين المتطلعين لعودة دولتهم وجيشهم.

العرض العسكري المهيب حضره نائب رئيس المجلس الرئاسي محافظ مارب اللواء سلطان العرادة ورئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك ووزراء ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق صغير بن عزيز وقادة لمناطق ووحدات عسكرية وأمنية.

في كلمته وصف نائب مجلس القيادة اللواء سلطان العرادة، ثورة سبتمبر بالثورة الام واعظم الثورات مترحما على أرواح الشهداء، ومشيدا ببطولة الجيش والامن وأبناء القبائل والمقاومة في ذودهم عن الوطن والثورة والجمهورية

وكان اللواء العرادة قد أكد في كلمته على ضرورة تحرير كامل التراب اليمني والدفاع عن اليمن الجمهوري وعقيدته الراسخة.

وفي أقل من سطرين تحدث اللواء العرادة عن السلام مع مليشيا الحوثي، مستدركا ببيت شعري "إذا لم يكن غير الأسنة مركبا فما حيلة المضطر إلا ركوبها".

كما دعا اللواء العرادة اليمنيين إلى تجنب الخلافات ورص الصفوف والعمل بما يتناسب مع التحديات وتوجيه البوصلة لتحرير الوطن.

وفي حديثه للصحوة نت قال الصحفي حمود هزاع  "إن كلمة اللواء العرادة تعبر عما يريده اليمنيون المتطلعون للدولة وعودة مؤسساتها".

يضيف هزاع "أنها كلمة متزنة وواضحة ومعبرة عن شخصية مثقفة، مشيرا إلى أنها أيضا حملت رسائل عدة منها تطمين للشارع اليمني وتعزز ثقته بقدرة قيادته على استعادة الدولة".

مارب وهي تحتضن هذا العرس الكبير المهيب وتحيي ذكرى ثورة 26 سبتمبر بهذا الابتهاج والكفاح، تلفت انتباه اليمنيين وتدعوهم لتوحيد صفهم واستعادة دولتهم.

 

الفرقة الموسيقية

قبل عيد الثورة بيومين جابت الفرقة الموسيقية العسكرية وفرق كشافة شوارع المدينة كتقليد سنوي تقوم به الفرقة لإحياء عيد الثورة،  بحضور وزير الشباب والرياضة نائف البكري ووكيل محافظة مأرب علي الفاطمي، ورئيس دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن أحمد الأشول.

 



مهرجان جماهيري على ملعب مارب

 وشهدت محافظة مأرب، مهرجاناً جماهيرياً فنياً، بمناسبة العيد الوطني الـ 60 لثورة الـ26 من سبتمبر المجيدة، أقامه ملتقى الفنانين والأدباء اليمنيين برعاية عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة.

المهرجان الجماهيري الحاشد الذي أقيم على الملعب الأولمبي وحضره عدد من الشخصيات الاجتماعية والإعلامية، وجمع حاشد من المواطنين نساء ورجال وأطفال.

كما أقيمت عدد من الندوات السياسية ومهرجانات احتفاء بالعيد الستين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة.



وخلال أيام الاحتفال بالعيد السبتمبري في مارب شهدت قبل وبعد الاحتفال تدشين العمل بمشاريع تنموية وخدمية، أبرزها اعلان كهرباء مأرب الاستغناء عن الطاقة المشتراه والاعتماد على المحطة الغازية، وافتتاح ملعب مارب لكرة القدم ووضع حجر الأساس للمرحلة الثانية وتوسعة المدرجات.

فقد رصد موقع "الصحوة نت" أبرز ذلك الحراك السياسي والتعليمي وتدشين المشاريع ففي 18 سبتمبر دشن اللواء العرادة ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز انطلاق بث إذاعة القوات المسلحة.

 


افتتاح ملعب مارب

حيث افتتح عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة ومعه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ووزير الشباب والرياضة نايف البكري، ملعب مأرب الأولمبي، تزامنا مع احتفالات شعبنا بالأعياد الوطنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

كما وضع اللواء العرادة ورئيس الوزراء حجر الأساس لتنفيذ المرحلة الثانية من الملعب وتوسعة مدرجاته بسعة إضافية تقدر بثلاثة آلاف وخمسمائة شخص.

 




افتتاح توسعة محطة كهرباء مأرب الغازية

حيث افتتح نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العراده، ودولة رئيس الوزراء معين عبدالملك، مشروع توسعة محطة مأرب التحويلية للطاقة الغازية والمرحلة الأولى من محطات تصريف الطاقة بقدرة مائة وستة وعشرين ميجا فولت، واستغناء محافظة مأرب من اليوم عن الطاقة المشتراة.

واستمع اللواء العرادة ورئيس الوزراء الى شرح عن عمل المحطة التي تغذي محافظة مأرب بالطاقة الغازية، والاعمال التي تضمنتها المرحلة الاولى من عملية التوسعة والتي بلغت كلفتها ثمانية عشر مليون دولار، لترتفع قدرة المحطة الى مائة وستة وسبعين ميجا فولت.

وأشاد اللواء العرادة ورئيس الوزراء بالجهود التي بذلها قيادة الكهرباء في المحافظة والمهندسين والعاملين فيها ودعم وزير الكهرباء حتى تم انجاز هذا المشروع الاستراتيجي.

المشروع عبارة عن توسعة محطة مأرب التحويلية للطاقة الغازية (132/ 133/ 11 ك.ف) ومحطات تصريف الطاقة (المرحلة الأولى)، بقدرة 126 ميجا فولت، واستغناء محافظة مأرب من اليوم عن الطاقة المشتراة.

وبحسب كهرباء مارب فإن كلفة المرحلة الأولى للمشروع بلغت 18 مليون دولار، لترتفع قدرة المحطة إلى 176 ميجا فولت.

 




افتتاح فرعي بنك الكريمي والتضامن

كما تم افتتاح مبنيي بنك الكريمي الإسلامي، وبنك التضامن، الاستثماريين، البالغ كلفتهما الإنشائية والتأثيث والتجهيز مليار و 800 مليون ريال.

وكانت السلطة المحلية بمحافظة مأرب قد منحت البنكين وثلاثة بنوك أخرى (قيد الانشاء) مساحة الأرض للبناء، في إطار تشجيع الاستثمار وتعزيز الشراكة بين المؤسسات الرسمية والقطاع الخاص في البناء والتنمية والإعمار وجذب الاستثمارات، وهي مبادرة لم يسبق لأي سلطة محلية تقديمه.

 

 


جامعة سبأ

وفي ذات اليوم وقّعت جامعة إقليم سبأ اتفاقية تعاون مع جامعة (UTHM) الماليزية لتعزيز الشراكة في المجالات العلمية والبحثية والتدريبية، تضمنت الاتفاقية التعاون في مجالات التبادل الطلابي، الأكاديمي، البحثي، والتدريب.

 


مدرسة للصم البكم

كما افتتح نائب وزير التربية والتعليم الدكتور علي العباب مدرسة للصم والبكم بمأرب، مكونة من ستة فصول دراسية مع دورات مياه وسور، وتتسع لعدد 300 طالب وطالبة، بلغت كلفتها الانشائية مع التأثيث 84 ألف دولار أمريكي بدعم خارجي.

واحتضنت المحافظة عددا من الانشطة والفعاليات خلال الأيام الماضية بما في ذلك فعاليات نظمتها السلطات المحلية لعدد من المحافظات احتفاء بالعيد الستين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى