أمهات المختطفين بالحديدة تندد بإطلاق الرصاص الحي على المختطفين

أمهات المختطفين بالحديدة تندد بإطلاق الرصاص الحي على المختطفين

أدانت رابطة أمهات المختطفين في محافظة الحديدة ما تعرض له المختطفون داخل سجون جماعة الحوثي وصالح المسلحة من إطلاق الرصاص الحي مباشرة عليهم مما أصاب أربعة منهم بإصابات بالغة، ولا يعلم مصيرهم بعد الإصابة.

وقال بيان صادر عن وقفة احتجاجية لأمهات المختطفين اليوم الأحد أمام مكتب الأمم المتحدة بمدينة الحديدة، قال إن حراس سجن حنيش في الأمن المركزي قاموا بفتح النار صباح الخميس الموافق ٢٠١٧/٤/٦ على نزلاء السجن في سابقة خطيرة والمختطفون عزل ولم يشكلوا اي تهديد ما أدى لإصابة كل من: بدر خالد مراد، أحمد على يحى درويش، محمد قاسم محمد حرية، نورالدين على مزرية.

وأشار البيان الى أن إصابة هؤلاء الأربعة بالغة ولا تتوفر معلومات عن حالتهم الصحية، سيما بعد نقلهم الى بعض المستشفيات دون علم آهاليهم بعد تفاقم وضعهم الصحي.

وأكد البيان بأن المختطفين في السجن ينفذون إضرابا عن الطعام منذ أسبوعين احتجاجا على منع الزيارة عنهم ومعاملتهم السيئة وإخفائهم عن أسرهم، ما يضع سلامتهم وحياتهم في خطر.

وحملت أمهات المختطفين بمحافظة الحديدة جماعة الحوثي وصالح المسلحة مسؤولية حياة وسلامة جميع أبنائها المختطفين جراء هذا التصرف الهمجي الذي لا يقبله قانون ولا دين ولا عرف، وما يتعرضون له من إخفاءات قسرية وحرمان من الزيارة وأدنى الحقوق كالطعام النظيف والماء النقي والدواء.

وجددت أمهات المختطفين دعوتهن بسرعة اطلاق سراح كافة المختطفين بدون قيد أو شرط.

وناشدت أمهات المختطفين والمخفيين قسريا منظمة الأمم المتحدة بسرعة التدخل للإفراج عن أبنائهن، كما دعت الأمهات كل المنظمات الإنسانية والحقوقية بتجاوز حالة الصمت الذي يجلب العار للضمير الانساني والحقوقي، وطالبن بسرعة التدخل لإيقاف هذه الجرائم التي تحدث في حق المختطفين.

هذا وبدأت مليشيا الحوثي والمخلوع بمحاكمة بعض المختطفين في صنعاء بتهمة ملفقة، وسط تحذيرات محلية ودولية من المساس بالمختطفين والمخفيين قسرا.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى