الكشف عن ألغام بحرية إيرانية مدمرة "فولاذية" مع بداية عملية السهم البحري في ميدي

الكشف عن ألغام بحرية إيرانية مدمرة "فولاذية" مع بداية عملية السهم البحري في ميدي

 كشف قائد عملية "السهم البحري" التي انطلقت اليوم في جبهة ميدي بمحافظة حجة عقيد بحري/محمد سلام الأصبحي/ عن عثورهم على حقل من الالغام البحرية الخطيرة ايرانية الصنع تحوي مادة فولاذية شديدة الانشطار، وذلك اثناء عملية التمشيط بالقرب من ميمنه اللواء 82 .

وأوضح الاصبحي في تصريح لـ"الصحوة نت" بانه تم تطويق المنطقة وتحديد أماكن الألغام ووضع علامات الخطر بجانبها لإرشاد الصيادين بالابتعاد عنها كونها مناطق خطره ، و ان الفرق الهندسية باشرت عملية التخلص منها بسحبها إلى إحدى الجزر الغير آهلة بالسكان وتم تفكيكها وتفجيرها.

وقال قائد العملية ( من خلال خبراتي السابقة في القوات البحرية اجزم قاطعا بانه لا يوجد للبحرية اليمنية السابقة مثل هذه الألغام الخطيرة والمدمرة ، و أن تلك الألغام التي تم العثور عليها تتبع الأسطول البحري الإيراني ) مشيرا الى أنها تحتوي على مادة فولاذيه شديدة الانشطار ومزودة بمادة الفسفور فايف ونوع هذه الألغام اعتراضية صوتية حساسه يستخدمها الايرانيون من قبل غواصات قديمة تعمل في مساعدة الحوثيين في حربهم الهمجية ضد الشعب اليمني ، وانها تلك الغواصات قد شوهدت في خليج عدن أمام جزيرة حنيش الصغرى

مؤكدا بأن الألغام البحرية تمثل عائقا كبيرا امام الصيادين وسكان الجزر وتهديدا لأمن وسلامة الملاحة البحرية في البحر الأحمر وتحجيم مرور السفن من باب المندب حتى قناة السويس .

وبين الأصبحي بان العملية التي تقودها المنطقة العسكرية الخامسة انطلقت من ميناء ميدي تهدف الى تمشيط السواحل والجزر التابعة بميدي من أي خلايا للانقلابيين وكذا تطهيرها من الالغام البحرية التي زرعتها الميليشيات بمشاركة سربين من الزوارق المسلحة التي باشرت بالانتشار السريع نحو الجزر الجنوبية الغربية. 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى