أكبر قرى قبيلة آنس بذمار تتصدى لأطقم حوثية وتجبرها على التراجع

أكبر قرى قبيلة آنس بذمار تتصدى لأطقم حوثية وتجبرها على التراجع


تصدى أبناء قرية "عاثين" في مديرية ضوران بمحافظة ذمار اليوم السبت لطقمين عسكريين تابعين للمليشيات الحوثية قدمتها الى القرية بغرض التحقيق مع الاهالي، قبل ان يتصدى لها الاهالي ويجبروها  على التراجع  من على مشارف القرية مكسورين بعد تدخل وسطاء قبليين.

وقال أحد أبناء قرية عاثين التابعة إداريا لمديرية ضوران والمحاددة لمحافظة صنعاء باتجاه مديرية بلاد الروس ، أن المليشيات الحوثية في المديرية ارسلت اليوم طقمين عسكريين الى القرية بغرض التحقيق مع الاهالي في الاشتباك بالايادي والعصي الذي حدث  بين ابناء القرية وعدد من عناصر المليشيات امس الجمعة

 واوضح المصدر أن ابناء القرية تصدوا لتلك الاطقم بعد أن كادوا ان يشتبكوا مع عناصرها لولا تدخل عدد من العقلاء الذين اجبروا الاطقم الحوثية على التراجع والانسحاب من القرية سعيا لعدم تفجر الوضع عسكريا في إحدى  أكبر القرى في قبيلة آنس بعد قرية رصابة من حيث عدد السكان .

وأشار المصدر  الى ان سبب التوتر بين اهالي قرية عاثين يعود الى اشتباك بالايادي والعصي امس الجمعة في مسجد الحسن بين عناصر للمليشيات واهالي القرية بعد قيام عناصر المليشيات بترديد سعار الصرخة عقب الانتهاء من الخطبة لينهال عليهم الاهالي بالضرب المبرح بالايادي والعصي والاحذية واخذ اسلتحتهم وجنابيهم

وحسب المصدر فإن قيادة المليشيات الحوثية في المديرية تسعى لتأزيم الوضع اكثر من خلال دعوتها اليوم لعدد من الخطباء في المنطقة لعقد لقاء طائفي يحرض على العنف ويعزز خطاب الكراهية والطائفية من على المنابر، مستفزين بذلك مشاعر الاهالي ومعتقداتهم بمثل هذه الخطابات المتشنجة والعقائد الباطلة التي تفرضها المليشيات على الناس في المناطق الخاضعة لسيطرتها في عموم محافظات البلاد.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى