سام: مليشيا الحوثي تمارس انتهاكات جسيمة بحق أهالي "الجروبة" جنوبي الحديدة

سام: مليشيا الحوثي تمارس انتهاكات جسيمة بحق أهالي "الجروبة" جنوبي الحديدة صورة ارشيفية

قالت منظمة سام للحقوق والحريات، إن مليشيا الحوثي تمارس انتهاكاً جسيماً بحق ملكية المواطنين القاطنين في عدة مناطق تمتد من عزلة "القصرة" حتى منطقة "الجروبة"، جنوب شرق مديرية بيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة.

وأضافت في تقرير أصدرته اليوم الجمعة، "أن انتزاع الأراضي والملكيات الخاصة يشكل انتهاكا جسيما للحقوق الأساسية التي كفلها القانون الدولي واليمني على حد سواء"، مطالبة مليشيا الحوثي بأن "تتوقف فورا عن التصعيد باستخدام القوة والترهيب ضد المدنيين لانتزاع الأراضي والملكيات الخاصة".

وأوضحت في تقريرها "بأن بداية الأمر كان في عام 2014، حيث قامت جماعة الحوثي بعدة محاولات للاستيلاء على نحو 90 كم في منطقة التربة الساحلية التابعة لمديرية باجل على ساحل البحر الأحمر، لكن جهودهم باءت بالفشل في بداية الأمر لتعود تلك المليشيات بعد سنوات وعبر سياسة الترهيب والتخويف لبسط سيطرتها على عدة مناطق وقرى في محافظة الحديدة".

وحسب البيان فقد التقى فريق المنظمة، بعدد من الضحايا والمتضررين الذين تمت مصادرة أراضيهم، إلى جانب شهادات أثبتت انتزاع أراضي كاملة والاستفادة من المواقع الاستراتيجية لتلك الأراضي والمناطق، الأمر الذي تؤكد المنظمة على أنه مخالفة صارخة وغير مقبولة واعتداء واضح من قبل جماعة الحوثي على الحقوق المكفولة والمحمية.

وكانت قد أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء التقارير التي تحدثت عن مصادرة وتدمير الأراضي ومزارع المواطنين المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين بمديرية بيت الفقيه جنوبي الحديدة.

وتواصل مليشيا الحوثي جرائمها بحق سكان قرى مديرية الفقيه وذلك بعد حملة عسكرية داهمت قرى وبسطت على أراضي السكان، وقتلت وجرحت واختطفت عدداً من السكان بينهم نساء وأطفال وكبار السن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى