الارياني: المليشيات صنعت آلة إعلامية تديرها طهران

الارياني: المليشيات صنعت آلة إعلامية تديرها طهران

أكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن المليشيات الانقلابية "قمعت كل وسائل الإعلام بعد الانقلاب، مكونة آلة إعلامية تديرها استراتيجية واحدة تمتد من طهران والضاحية الجنوبية في لبنان، مدعومة من شبكات أخرى تابعة لإيران"


وقال الوزير الإرياني في ندوة نظمها معهد العالم العربي في باريس: إن المليشيات قمعت كل وسائل الإعلام اليمنية بعد الانقلاب، قبل أن تتمكن الشرعية من إعادة تفعيل دوره بإسناد من التحالف العربي حيث كانت المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود سباقة في دعم الإعلام الرسمي والأهلي في اليمن، وفتحت حدودها للصحفيين والإعلاميين المطاردين من قبل الميليشيات الحوثية.


وتطرق الوزير الإرياني إلى تسلسل الأحداث التي شهدها اليمن منذ 2011 والمبادرة الخليجية والانتخابات الرئاسية الديمقراطية. 


وأشاد الوزير بالدور المهم للمملكة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في التسوية السياسية ومنع اليمن من الانهيار حينها، قبل أن تقدم مليشيا الحوثي على تفجير أنابيب النفط وقطع الكهرباء واحتلال المعسكرات وإسقاط المدن، واستكمال  اجتياحها للعاصمة صنعاء، ومحاصرة التلفزيون الرسمي ومهاجمته بمختلف أنواع الأسلحة واحتلاله في 21 سبتمبر 2014م، كما قامت الميليشيات بمحاصرة منزل الرئيس الشرعي ورئيس وأعضاء الحكومة اليمنية واحتلال المؤسسات المدنية والعسكرية. 


وقال إن الانقلاب أغلق المؤسسات الصحفية والإعلامية الأهلية والحزبية، والقنوات والإذاعات المستقلة وملاحقة الصحفيين والمراسلين والمصورين، الذين تعرضوا للاعتقال والتعذيب ووصل الأمر إلى الاغتيالات وقنص عدد من الصحفيين، كما سيطرت مليشيا الانقلاب على الإعلام الرسمي وربطه إداريًا بالتنظيم الحوثي، وفرض خطاب أحادي شمولي بنزعة طائفية، واستخدمه كإعلام حربي.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى